افتتح فريق الحكمة المرحلة الثانية من بطولة لبنان لكرة السلة بفوز كبير على مضيفه هومنتمن بفارق 21 نقطة 88 - 67 (15 - 15، 44 - 29، 62 - 48)، في قاعة مزهر. وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الحكمة الامريكي تيريل ستوغلين برصيد 30 نقطة و5 تمريرات حاسمة، وأضاف هايك غيوقجيان 15 نقطة و11 متابعة، ورودريغ عقل 13 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة. أما من جهة هومنتمن، فكان رشاد كانتس الافضل بـ29 نقطة و11 كرة مرتدة، وأضاف الكندي مايكل فرايزر 17 نقطة و8 متابعات، وجو فوغل 8 نقاط مع 6 متابعات.


تستكمل المرحلة اليوم الجمعة بلقاءي الرياضي مع ضيفه الشانفيل عند الساعة 17.50 على ملعب المنارة، وهوبس مع ضيفه التضامن الزوق في التوقيت عينه، على ملعب مجمع المر. وتختتم المرحلة الثانية السبت بمباراة بيبلوس مع ضيفه المتحد عند الساعة 16.00 على ملعب مجمع الرئيس سليمان في جبيل.
وهو اللقاء الأول للفريق الجبيلي على أرضه، إذ يدور لغط كبير حول اسم الفريق مع محاولات من بيبلوس لتحويل الاسم الى «اتحاد بيبلوس وعمشيت - يو بي إي» لكن هذا الأمر دونه صعوبات كبيرة خصوصاً على الصعيد القانوني.

رفض الاتحاد تغيير اسم نادي بيبلوس من دون موافقة وزارة الشباب والرياضة

فبالنسبة إلى اتحاد اللعبة لا يمكنه تغيير الاسم من دون موافقة وزارة الشباب والرياضة التي بدورها طلبت من نادي بيبلوس موافقة الجمعيتين العموميتين لبيبلوس وعمشيت على تغيير الاسم. لكن عرابي الفكرة لم ينجحا في الحصول على موافقتي الجمعيتين ما دفع بالوزراة الى رفض طلب تغيير الاسم. وهذا ما دفع اتحاد اللعبة الى التمسك بتسمية بيبلوس رغم طلب آخر من النادي بأن يطلب الاتحاد من وسائل الإعلام اعتماد الاسم الجديد وهذا أمر مستحيل نظراً لعدم قانونية التسمية.
وتأتي عملية تغيير الاسم ضمن فكرة طرحت سابقاً بدمج الفريقين في فريق واحد خصوصاً بعد انسحاب عمشيت، لكن المعطيات على ارض الواقع لا تشير الى أن دمجاً حصل، باستثناء بعض الممولين القليلين. وقد يكون الهدف من ورائها حفظ ماء وجه المسؤولين السابقين في النادي وخصوصاً نجل الرئيس ميشال سليمان الدكتور شربل سليمان، لا سيما في ظل حصول النادي على مساعدة مالية من وزارة الشباب والرياضة بقيمة 400 مليون ليرة قبل أن «يفرط» الفريق.