حافظ فريق بيبلوس على وتيرته التصاعدية وفاز على مضيفه اللويزة ٧٨ - ٧٤ على ملعب المركزية، في ختام المرحلة العاشرة من بطولة لبنان لكرة السلة.

وكان أفضل مسجّل في بيبلوس ستيفين بورت بـ27 نقطة، وأضاف إليه شيروود براون 13 نقطة. أمّا من جانب اللويزة، فسجّل جيرون جونسون 22 نقطة و8 متابعات، وأضاف إليه لويس ويندل 21 نقطة و7 متابعات.
اتحادياً، عُقد اجتماع تقويمي في مقر أنطوان شويري بحضور رئيس الاتحاد وليد نصار، والأمين العام غسان فارس وأعضاء اللجنة الإدارية للاتحاد جورج صابونجيان ومارون جبرايل ورامي فواز وجميع أعضاء اللجنة الفنية والمندوب الدولي اليوناني ستيليوس كوكولاكيديس، وجرى عرض مفصل وشامل للواقع التحكيمي عامة وما جرى قبيل نهاية مباراة ناديي المتحد والتضامن في طرابلس الأحد الفائت. وشرح المندوب الدولي الأداء التحكيمي خلال المباراة المذكورة، وتقرّرت تسمية الحكام لقيادة جميع مباريات مرحلة الإياب من بطولة لبنان، مع التشديد على عدم تخلّف أي حكم قيادة أي مباراة إلا للضرورات القصوى ولأسباب قاهرة وحسب ما تقتضيه الظروف، على أن يكون هذا الأمر تحت إشراف مباشر من فارس الذي يشغل أيضاً منصب رئيس اللجنة الفنية والذي سيتابع عمل الحكام، على أن يواصل المندوب الدولي المهمة المناطة به خلال المباريات لتقويم أداء الحكام كما هو معمول به حالياً.
من جهة أخرى، غادرت بعثة نادي المريميين-الشانفيل إلى الأردن لتمثيل لبنان في بطولة غرب آسيا التي تستمر من السابع عشر إلى الثاني والعشرين من شباط.
وضمت البعثة توفيق شيباني (إداري)، والمدرب غسان سركيس ومساعده رالف سركيس، واللاعبين: روني فهد، إيلي أسطفان، كارل سركيس، مارك كورجيان، راي داغر، يوسف غنطوس، منصور خويري، كارل عاصي، جون عاصي، مايكل صدقة، والأجانب ساني سكاكيني ونيكولوز تسكتشفيلي وماركوس بانكس، حيث سيختار سركيس اثنين من بينهم للمشاركة في المباريات، بحيث يسمح نظام البطولة باعتماد أجنبين في كل فريق على أرض الملعب.
ويشارك في البطولة بالإضافة إلى الشانفيل، الرياضي (لبنان)، بيتروشيمي وآزاد (إيران)، الشرطة (العراق) والأرثوذكسي المضيف (الأردن).