أسفرت قرعة دورة دبي الدولية الرابعة والعشرين لكرة السلة التي تقام من 10 إلى 19 كانون الثاني الحالي عن مواجهة من العيار الثقيل مع وقوع قطبي اللعبة في لبنان الرياضي والحكمة في مجموعة واحدة.وضمت المجموعة الأولى الى جانب الحكمة والرياضي كلاً من منتخب الإمارات وألماتي الكازاخستاني، فيما ضمت المجموعة الثانية سمارت جيلاس الفيليبيني والأهلي الإماراتي والمتحد اللبناني والرياضي الأردني.وكان أنيبال اللبناني قد أحرز لقب النسخة الماضية للمرة الأولى في تاريخه بفوزه على الأهلي الإماراتي في النهائي 89-79.

محلياً، تختتم اليوم مباريات المرحلة الأولى إياباً من بطولة لبنان لكرة السلة، حيث يعود الرياضي الى قواعده المحلية بعد مشاركته في دورة أمستردام وحلوله في المركز الثالث. ويلعب بطل لبنان السابق مع ضيفه بجه عند الساعة 19.00 على ملعب المنارة ويحتل الرياضي المركز الثالث برصيد 23 نقطة بعدما تقدم عمشيت عليه مؤقتاً بفوزه على أنيبال في افتتاح المرحلة. أما بجه فيحتل المركز السابع برصيد 15 نقطة.
وفي مباراة ثانية، يلعب الحكمة المتصدر مع مضيفه هوبس على ملعب مجمع المر في التوقيت عينه. ويتصدر الحكمة الترتيب برصيد 25 نقطة، فيما يحتل هوبس المركز الثامن برصيد 13 نقطة. ويستضيف المتحد صاحب المركز الخامس بـ 19 نقطة فريق بيبلوس السادس برصيد 19 نقطة. وتراجع المتحد مؤقتاً الى هذا المركز بعد تقدم الشانفيل الى هذا المركز مؤقتاً برصيد 22 نقطة بفوزه على أنترانيك في افتتاح المرحلة.
آسيوياً، يبدو أن بطولة آسيا التي ستقام في الصيف وتؤهل ثلاثة منتخبات الى بطولة العالم لن تقام في لبنان، مع حديث عن احتمال سحب الاستضافة من لبنان نتيجة شكوك حول القدرة على الاستضافة، وخصوصاً من الناحية الأمنية والتخوف من اعتذار عدد من الدول عن عدم المشاركة، كما حصل في بطولة الأندية الآسيوية. ورغم الاجتماعات التي عقدت لمحاولة إبقائها في لبنان، وخصوصاً ذلك الذي جمع الأمين العام للاتحاد الآسيوي هاغوب خاتجيريان مع وزير الشباب والرياضة فيصل كرامي والضمانات التي قدمت، إلا أن منسوب التشاؤم يرتفع بسحب الاستضافة كون الوعود لا تكفي في هذا الإطار، ويجب تحرك المعنيين على الأرض لتقديم التطمينات.