تعاقد نادي هيبي تشاينا فورتشون الصيني مع مهاجم باريس سان جيرمان الأرجنتيني إيزكييل لافيتزي (30 عاماً)، في صفقة قدرتها وسائل الإعلام الإنكليزية بـ 30 مليون دولار، أي ما يعادل راتب لافيتزي على مدى عامين. وكان هيبي تشاينا فورتشون قد ضم في وقت سابق الدولي العاجي جيرفينيو من روما الإيطالي مقابل 18 مليون يورو.

وتبرم الأندية الصينية صفقات خيالية مع نجوم برزوا في الملاعب الأوروبية، أمثال البرازيلي راميريش الذي انتقل من تشلسي الى جيانغسو سونينغ مقابل 31 مليون دولار، ومواطنه أليكس تيكسيرا بعدما تفوق الفريق الصيني في معركته مع ليفربول من أجل الحصول على خدماته من شاختار دونيتسك الأوكراني مقابل 56 مليون دولار.
من جهتها، ذكرت صحيفة "إل موندو" الإسبانية أن أندية إنكليزية وإسبانية تتصارع على ضم لاعب شالكه الألماني ليروي سانيه. وأكدت الصحيفة أن برشلونة يتنافس مع كل من تشلسي وليفربول وأرسنال ومانشستر يونايتد وجاره سيتي، للتعاقد مع سانيه، مؤكدةً أن المدير الرياضي في برشلونة كان موجوداً خلال مباراة الفريق الأخيرة يوم الجمعة الماضي أمام ماينتس لمراقبة اللاعب.
وكشفت تقارير أخرى أن مدرب بايرن ميونيخ الإسباني جوسيب غوارديولا يعتبر اللاعب الألماني هو الهدف الأول له الصيف المقبل، حين ينتقل الى تدريب مانشستر سيتي.
كذلك، ذكرت صحيفة "ذا دايلي ستار" الإنكليزية أن غوارديولا لن يتمكن في الموسم المقبل من التفاوض مع أي من لاعبي فريقه الحالي بايرن لضمهم في أول عام له مع الفريق الإنكليزي، بحسب اتفاق شفهي مع إدارة النادي البافاري.
وبذلك، ونظراً إلى استحالة حصول سيتي على خدمات لاعبين من بايرن، مثل البولوني روبرت ليفاندوفسكي والإسباني تياغو ألكانتارا، من المتوقع أن يركّز غوارديولا جهوده على لاعب يوفنتوس الفرنسي بول بوغبا ولاعب إفرتون جون ستونز، وثنائي برشلونة سيرجيو بوسكتس والبرازيلي نيمار.
بدوره، أعلن باري أوكونور، وكيل أعمال نجم برشلونة وميلان السابق، البرازيلي رونالدينيو، أن النادي الذي يرغب في التعاقد مع موكله عليه دفع 6 ملايين جنيه استرليني كراتبٍ سنوي. وأضاف أوكونور: "أعتقد أنه يريد اللعب في إنكلترا، فهي بمثابة نهاية مثالية لمسيرته الكروية".
ورونالدينيو بلا نادٍ حالياً بعد رحيله عن صفوف فلومينينسي البرازيلي في العام الماضي.