اعتبر البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والمرشح لرئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، أنه تلقى دعماً كبيراً من كل أرجاء العالم وأنه يدخل الأسبوع الأخير من الحملة بثقة.

وقال سلمان بعدما جددت الاتحادات الوطنية الآسيوية دعمها له إثر اجتماعاتها في الأيام الثلاثة الماضية في كوالالمبور: "بفضل تشجيعكم كان بإمكاني دخول هذه الانتخابات عبر الدعم الكبير من اتحادي القاري، وهذا أمر يساعد حملتي بشكل كبير وجلي، أنا كنت ممتناً لإظهار الإجماع على دعمي من قبل المكتب التنفيذي في دلهي".
وكشف "تلقيت دعماً كبيراً من كل أرجاء العالم، وأنا سعيد بسير الحملة حتى الآن، ولهذا فإنني أدخل الأسبوع الأخير من الحملة بثقة حول مستقبل الاتحاد الدولي لكرة القدم".
على صعيد آخر، طالب القضاء الداخلي للاتحاد الدولي بالإيقاف مدى الحياة للنائبين السابقين للاتحاد الأميركي الجنوبي للعبة الكولومبي لويس بيدويا والتشيلياني سيرخيو خادوي بسبب تورطهما في فضائح الفساد التي هزت الفيفا.
ووجه القضاء الأميركي تهمة الفساد إلى بيدويا وخادوي منذ نهاية العام الماضي. والأول هو عضو سابق في اللجنة التنفيذية للفيفا ونائب سابق للاتحاد الأميركي الجنوبي ورئيس سابق للاتحاد الكولومبي.
أما الثاني فكان نائباً لرئيس الاتحاد الأميركي الجنوبي أيضاً ورئيساً للاتحاد التشيلياني، وهو كان قد اعترف غداة استقالته من منصبه كرئيس لاتحاد بلاده في تشرين الثاني الماضي بأنه متورط في فضيحة الفساد التي تهز الاتحاد الدولي وهو يتعاون مع القضاء الأميركي.