نشط إنتر ميلانو في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الشتوي، حيث أبرم ثلاث صفقات أبرزها مع الواعد الكرواتي ماتيو كوفاسيتش (18 عاماً)، لاعب وسط دينامو زغرب، مقابل 11 مليون يورو.

كذلك ضم ايزيكويل اسكيلوتو، من أتالانتا، من دون أن إعلان تفاصيل الاتفاق بين الفريقين. ولم يكتف إنتر بذلك، بل تعاقد مع لاعب الوسط الصربي زدرافكو كوزمانوفيتش بعد تجربة طويلة في شتوتغارت الألماني، ليعود الأخير الى الدوري الإيطالي الذي تركه في 2009 عندما تخلى فيورنتينا عن خدماته.
وجاء في بيان شتوتغارت الرسمي: «زدرافكو كوزمانوفيتش يصل بصفة صريحة إلى إنتر، وقد اتفق كلا الناديين على عدم الكشف عن قيمة الانتقال».
ورغم ذلك تشير التقارير إلى أن انتر اشترى بطاقة اللاعب التي كانت ستنتهي في حزيران المقبل بمبلغ 2 مليون ونصف المليون يورو.
مقابل ذلك، أعار «النيراتزوري» لاعب وسطه الكيني ماكدونالد ماريغا حتى نهاية الموسم الى بارما، بحسب ما ذكر النادي اللومباردي.
من جانبه، أعار ميلان لاعبه الهولندي اوربي ايمانويلسون الى فولام الانكليزي حتى نهاية الموسم الحالي.
وفي إنكلترا، أكد مهاجم ليفربول الأوروغوياني، لويس سواريز، أن رغبته هي البقاء مع الـ«ريدز» خلال السنوات المقبلة، مشيراً إلى أنه يشعر بالسعادة الكبيرة مع ناديه الحالي رغم العروض الكثيرة التي حصل عليها أخيراً. ورد سواريز سريعاً على خبر انتقاله الى بايرن ميونيخ الألماني وأعلن التزامه الكامل تجاه ليفربول، قائلاً: «آمل أن ألعب هنا لعدة سنوات لأن ليفربول نادٍ كبير جداً، أشعر أنني في بيتي هنا».
من جانبها، كشفت شبكة «سكاي سبورتس» أن إشبيلية رفض بيع مهاجمه ألفارو نيغريدو الى إفرتون الانكليزي، وذلك خلافاً للتقارير التي نشرت عن اقتراب «التوفيز» من ضم اللاعب.