عاد النشاط الكروي في مصر بعد توقف دام عام بالتمام والكمال اثر مجرزة بورسعيد الذي ذهب ضحيتها 75 شخصا معظمهم من انصار النادي الاهلي، بانطلاق الدوري المحلي السبت. وارتأى اتحاد الكرة تغيير نظام المسابقة بسبب ظروف ضيق الوقت واعتمد نظام المجموعتين لاول مرة منذ 37 عاما وللمرة الخامسة في تاريخ الدوري المصري.


ووزعت الفرق على مجموعتين ضمت الاولى الاهلي وغزل المحلة والجونة ووادي دجلة وحرس الحدود ومصر المقاصة وإنبي وسموحة وتليفونات بني سويف، بينما ضمت المجموعة الثانية الزمالك والاتحاد السكندري والاسماعيلي وطلائع الجيش واتحاد الشرطة والمقاولون العرب والداخلية والانتاج الحربي وبتروجيت.
وستقام دورة رباعية لتحديد بطل مسابقة الدوري بين الاول والثاني في كل مجموعة من دور واحد وايضا دورة سداسية بين الفرق الثلاثة الأخيرة في كل مجموعة لتحديد هبوط أربعة فرق للقسم الثاني مع صعود ثلاثة أندية للدوري الممتاز.
وفي المباراة الافتتاحية للموسم الجديد، تغلب الاهلي على ضيفه غزل المحلة بهدف مقابل لا شيء على ملعب الدفاع الجوي. وأحرز هدف المباراة الوحيد المهاجم الموريتاني دومينيك دا سيلفا من كرة قوية (12). وسنحت للاهلي فرصة اضافة الهدف الثاني لكن حارس الغزلة ناصر فاروق تصدى لمحاولة عبد الله السعيد.
وسيطر الاهلي على مجريات اللاعب تماما واضاع له السيد حمدي فرصتين خطيرتين تصدت العارصة لاحدى كراته.
وفي المجموعة عينها، تعادل سموحة مع بني سويف 1 - 1، سجل للأول إلياسو وللثاني علاء علي.
وفي المجموعة الثانية، تغلب الزمالك على الاتحاد السكندري بهدفين نظيفين سجلهما عمر جابر (74) وأحمد جعفر (78). كما فاز الاسماعيلي على ضيفه طلائع الجيش 1-0 سجله أحمد خيري في الدقيقة 50، بينما حقق الداخلية الفوز وهو يلعب بعشرة لاعبين على المقاولون العرب بالنتيجة ذاتها سجله محمد السباعي في الدقيقة 87.
وكان الحكم قد طرد لاعب الداخلية عاصم صالح في الدقيقة 81.