بدأ فريق السد بطل لبنان حملة الدفاع عن لقبه بفوز كبير جداً على الجنوب الرياضي تول (56-14) الشوط الأول (29-4)، في افتتاح بطولة لبنان بكرة اليد لموسم 2013. هذا وتستكمل مباريات هذه الجولة اليوم الاثنين بلقاء يجمع الجيش اللبناني مع المشعل بدنايل، عند الساعة 19.00 على ملعب مجمع الرئيس لحود، على ان تختتم الثلاثاء بمبارتين الاولى بين الصداقة وضيفه فوج الاطفاء عند الساعة 19.30، والثانية بين الشباب مارالياس والشباب حارة صيدا عند الساعة 21.00 على الملعب عينه.


في افتتاح البطولة، استضاف حامل اللقب الجنوب الرياضي الوافد الجديد الى دوري الاضواء وبتشكيلة محلية، مقابل كتيبة من النجوم لبطل لبنان الذي فرض سيطرته على مجريات اللقاء من اللحظة الأولى حيث نجح سريعا بالإمساك بزمام المبادرة في ظل عجز كامل من الجنوب الرياضي عن مجاراة خصمه.
السد بدأ المباراة بقوة وصنع فارقا مريحا من الاهداف بعد وقت قصير من صافرة البداية، حيث استغل لاعبوه قلة انسجام خصمهم وتواضع مستواه، فلم يتهاون لاعبو السد أبدا، ونجحوا بفضل التمريرات المتقنة والهجمات السريعة من التقدم 10-2 عند الدقيقة العاشرة، وواصلة ماكينة التهديف عملها بكامل طاقتها رغم وصول الفارق الى عشرين هدف عند الدقيقة 20 (22-2)، حيث قارب معدل تسجيل اصحاب الارض هدفا في كل دقيقة، رغم التبديلات الكثيرة التي اجراها المدرب بيرو ميلوزوفيتش مشركا كل اللاعبين للوقوف على مستواهم قبل بدء المباريات الكبيرة.
اما الجنوب الرياضي تول الذي قدم بتشكيلة محلية فهو كان يدرك صعوبة مهمته من اللحظة الأولى لكنه مع ذلك، بقي لقمة سائغة امام السد الذي وكاد أن يسجل الهدف الثلاثين في الدقيقة الاخيرة لكنه أخفق في ذلك منهيا الشوط الأول (29-4).
بداية الشوط الثاني شهدت تراجعا نسبيا في اداء لاعبي السد فنجح الضيوف بتسجيل عدة اهداف لكنها لم تكن كافية للعودة الى المباراة فواصل السد تسجيل الأهداف، وتفنن لاعبوه في التهديف والاستعراض في بعض الكرات التي لو سجلت كلها لكانت النتيجة تاريخية للسد. وعند الدقيقة 17 بلغ الفارق 35 هدفا (45-10) ثم (51-13) قبل أن ينهي اللقاء بفارق 42 هدفا (56-14).
وكان افضل مسجل في المباراة أحمد شاهين و حسن جهاد صقر بثمانية أهداف وعند الجنوب علي حلال بخمسة أهداف.