تفاوتت انطلاقتا الأنصار والعهد في المرحلة الثانية عشرة، الأولى إياباً، من الدوري اللبناني لكرة القدم. فالأنصار ظهر بصورة قوية وحقق فوزاً مستحقاً على ضيفه طرابلس 2 - 0 على ملعب بيروت البلدي، فيما تعثّر العهد أمام مضيفه الشباب الغازية وتعادل معه 0 - 0 على ملعب كفرجوز.

البداية الأنصارية جاءت مطمئنة للجمهور الاخضر الذي حضر بأعداد متوسطة الى الملعب فشاهد فريقه يقدّم أداء مغايراً عن ذاك الذي قدّمه في مرحلة الذهاب. الفوز الأنصاري جاء بصناعة أجنبية مع مشاركة لبنانية، ولم يحتج صاحب الأرض أكثر من 35 دقيقة حتى يثبّت فوزه فكان التقدم عبر الأرجنتيني لوكاس غالان في الدقيقة 18 برأسية رائعة، مستغلاً عرضية بالمسطرة من السنغالي سي الشيخ. وفي الدقيقة 35 عزز ماتوس النتيجة مستغلاً عرضية من حسن شعيتو "شبريكو".
وما ساعد على التفوق الأنصاري حالة الضياع التي ظهر عليها الطرابلسيون، إذ بدت الكيمياء والتجانس غائبين، اضافة الى ضعف حيلة أجانب الفريق وتحديداً الثنائي الغاني مايكل هيليغبي وعبد العزيز يوسف.
وفي الوقت عينه، كان العهد يعود بنقطة مخيبة وتعادل أقرب الى الخسارة من ملعب كفرجوز بعد تعادله السلبي مع مضيفه الشباب الغازية، الذي غاب عنه أكثر من لاعب أساسي كالحارس علي ليلا وعلي ناصر الدين وبلال نجدي المصابين، ومحمود سيد الموقوف. في المقابل لم تنجح كتيبة العهد ولاعبوه الأجانب في ايجاد الطريق نحو شباك الحارس البديل أحمد دياب.
وتستكمل المرحلة اليوم، فيلعب السلام زغرتا مع شباب الساحل في المرداشية عند الساعة 14.15، والاجتماعي مع النجمة على ملعب طرابلس عند الساعة 15.10، على ان تختتم غداً فيلعب النبي شيت مع الراسينغ في البقاع عند الساعة 14.15، والصفاء مع الحكمة على ملعب صيدا عند الساعة 15.30.
ويأتي التعادل العهداوي عشية السفر الى عشق آباد عاصمة تركمانستان، حيث يستهل الفريق مشواره في كأس الإتحاد الاسيوي بمواجهة التين آسير الثلاثاء المقبل الساعة 14.00 بتوقيت بيروت. ويلعب العهد في المجموعة الأولى الى جانب الوحدات الاردني والحد البحريني.
وتتألف بعثة النادي الى عشق آباد من:
يوسف نور الدين (رئيس البعثة)، علي فروخ (مديراً)، يوسف يونس (منسقاً إعلامياً)، محمود حمود (مديراً فنياً)، باسم مرمر (مدرباً)، خليل كركي (مدرباً للحراس)، حسين علاء الدين (معالجاً فيزيائياً)، حسين عياش (مسؤولاً للتجهيزات)، واللاعبون: حسن بيطار، محمد حمود، نور منصور، عباس كنعان، حسين دقيق، عباس عطوي، علي حديد، مهدي فحص، هيثم فاعور، احمد زريق، حسين الزين، خليل خميس، حسن شعيتو، حسين عواضة، التونسي يوسف المويهبي، السوري عبد الرزاق الحسين، السنغالي محمدو درامي، الاوغندي دينيس ايغوما، طارق العلي، وحسن ضاهر.