لم يبذل المنتخب اللبناني حامل اللقب جهداً كبيراً في مستهل حملة الدفاع عن لقبه في افتتاح بطولة غرب آسيا الثالثة عشرة لكرة السلة المؤهلة الى بطولة آسيا 2013، إذ تخطى العراق 106 - 72 (23 - 12، 54 - 27، 84 - 40) أمس في العاصمة الإيرانية طهران.

ووسّع لبنان الفارق عبر التسجيل من كل المسافات، بالتزامن مع عدة تغييرات أجراها المدرب غسان سركيس بعد أن ارتكب لاعب ارتكازه روي سماحة خطأين سريعين وغادر على أثرهما الملعب لمصلحة نديم حاوي (8 نقاط و9 متابعات).
ومع انتصاف الربع الثاني، بدأ سركيس التفكير في المباريات المقبلة، ولا سيما المواجهة الحساسة مع الأردن اليوم عند الساعة 13.30.
وعلى رغم خروجه قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول، بقي قائد لبنان فادي الخطيب (20 نقطة) أفضل مسجل في المباراة، ولحق به ريشون تيري (7 نقاط في 13 دقيقة). وأضاف للبنان حسين الخطيب 16 نقطة ومازن منيمنة 15 نقطة.

الفوز السهل لا يمنع اللبنانيين من التوقف ملياً عند سلسلة من النقاط، لا سيما خسارة لاعبين ما مجموعه 20 كرة «تيرن أوفر»، كما أن الخصم العراقي كان متفوّقاً تحت السلة، وقد نجح لاعبوه في التقاط 21 متابعة هجومية. وكان الوافدان الجديدان الى المنتخب جينيرو رعد (15 نقطة و6 متابعات) ومايكل شمعون (19 نقطة) الأبرز، وقد أثبتا أنهما مكسب كبير لأسود الرافدين.
وتلقّى المنتخب الأردني المتجدد صفعة قاسية من مضيفه الإيراني المدجّج بأهم لاعبيه التاريخيين، والذي لا يغيب عنه سوى لاعب الارتكاز العالمي حامد اهدادي، وسقط أمامه بنتيجة كبيرة 55-93.
وكان أفضل مسجل في المنتخب الأردني محمد حسين (13 نقطة). أما لدى الفائز فقد برز لاعب الارتكاز أصغر كاردوست (16 نقطة و8 متابعات) والى جانبه برز ارين داوودي (14 نقطة).
ويلعب اليوم أيضاً منتخبا العراق وإيران، وتتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى الى نهائيات كأس آسيا التي تستضيفها الفيليبين في آب المقبل.