كانت الإطلالة الفردية الأولى للإسباني رافايل نادال، المصنف خامساً عالمياً، مبشرة بالخير؛ إذ حقق فوزاً سهلاً على الأرجنتيني فيديريكو ديلبونيس الصاعد من التصفيات 6-3 و6-2، في الدور الثاني من دورة فينا دل مار التشيلية الدولية في كرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 410,200 آلاف دولار.

وكان نادال قد حقق عودة مظفرة إلى الملاعب بعد غيابه عنها منذ 28 حزيران 2012 بسبب إصابة في ركبته اليسرى، وذلك بتحقيقه فوزاً سهلاً مع صديقه الأرجنتيني خوان موناكو على التشيكيين فرانتيسيك سيرماك ولوكاس دلوهي 6-3 و6-2 في الدور الأول للدورة ذاتها.
وقال نادال: «أنا سعيد بالفوز في مباراتي الأولى في الفردي منذ فترة طويلة، أنا ما زلت بحاجة إلى الوقت لاستعادة مستواي، لكن الأمور حتى الآن تشير إلى أنني في حالة جيدة».
ويلتقي نادال في الدور ربع النهائي أحد مواطنيه، ألبرت مونتانيس أو دانيال خيمينو ــ ترافر السابع والفائز على البرتغالي جواو سوزا 6-4 و4-6 و6-1.
وفقد موناكو الثاني اللقب بخسارته أمام الفرنسي غيوم روفان 6-7 و4-6.
ويلتقي روفان في الدور المقبل مع الأرجنتيني الآخر كارلوس بيرلوك الثامن ووصيف بطل النسخة الأخيرة الذي تغلب على الكولومبي سانتياغو جيرالدو 7-5 و4-6 و6-4.
وتأهل الإسباني ألبرت راموس والإيطالي باولو لورنزي، المصنفان خامساً وسادساً، على التوالي إلى الدور الثاني، بفوز الأول على البرازيلي روجيريو دوترا سيلفا 6-4 و6-1، والثاني على مواطنه جانلوكا ناسو الصاعد من التصفيات 6-1 و6-4.
وفي الدور المقبل، يلعب راموس مع الإيطالي الآخر فيليبو فولاندري، ولورنزي مع الإسباني الآخر طومي روبريدو.