تأهل منتخب لبنان الى نهائيات كأس آسيا في كرة السلة، بعد أن حقق فوزه الثاني ضمن بطولة غرب آسيا في العاصمة الايرانية طهران وجاء على حساب نظيره الأردني 98 - 89 (16 - 16، 35 - 37، 64 - 61). بداية منتخب الأرز كانت متعثرة فتسلم الأردنيون المبادرة وبقوا متقدمين حتى أواخر الربع الثالث وكانت نقطة التحول في المباراة لجوء مدرب منتخب لبنان غسان سركيس الى خطة مفاجئة وهي اللعب من دون لاعب ارتكاز وبوجود أربعة لاعبي جناح وتناوب فادي الخطيب ومحمد ابراهيم على اخراج الكرة من المنطقة اللبنانية. ويعود الفضل في الفوز الى تألق الثنائي جان عبد النور (20 نقطة و13 متابعة) ومازن منيمنة (16 نقطة) بينما حمل قائد المنتخب فادي الخطيب (30 نقطة و12 متابعة) و7 تمريرات حاسمة) الأعباء الدفاعية والهجومية في آن معاً. وقال سركيس إنه تعمد التأخر في تنفيذ هذه الخطة حتى لا يستدرك الأردنيون. وأبدى سعادته بالتفاهم الكبير بين عبد النور والخطيب واعترف بأنه ينبغي توزيع المجهود أكثر والا يكون العبء على الخطيب وحده بوجود لاعبين متألقين أثبتوا أنفسهم كمازن منيمنة. كما نوه كثيراً بالدور الدفاعي الذي لعبه علي كنعان. واكتفى المنتخب اللبناني بتسجيل 3 ثلاثيات فقط أي نصف ما سجله الأردني وسام الصوص (23 نقطة و4 تمريرات) وللمباراة الثانية يبرز اردنياً لاعب الارتكاز محمد حسين (22 نقطة و10 متابعات) فيما استسلم ايمن دعيس وراشيم رايت للرقابة.

وقال مدرب المنتخب الاردني مراد بركات إن توقيت البطولة الخاطئ انعكس على جميع المنتخبات سلباً وأن الدوري في الأردن لم ينطلق بعد وبالتالي لاعبيه غير جاهزين.
كما تأهل المنتخب الايراني بفوزه على العراقي 94 - 61 (31 - 15، 55 - 22، 76 - 39) وكان أفضل مسجل له صمد نيكخا بهرامي بـ 15 نقطة.
وأقر المدرب السلوفيني للمنتخب الإيراني محمد بيرسوفيتش بأن لاعبيه لم يقدموا كل ما لديهم ولعبوا براحة نفسية ربما بسبب ثقتهم بتحقيق الفوز لأنهم يواجهون خصما متواضعاً. وتوقع ان تكون المباراة مع لبنان مختلفة وحامية على كافة المقاييس فهي تجمع نخبة اللاعبين الاسيويين في مواجهة بعضهم. ويلتقي لبنان مع إيران اليوم على لقب غرب آسيا عند الساعة 15.00 بتوقيت بيروت.