باتت الكرة الطائرة اللبنانية طرفاً في المباراة النهائية عبر بطل لبنان نادي البوشرية لأول مرة، إذ لم يسبق أن تأهل فريق لبناني الى الدور النهائي في البطولة، بعدما كانت أفضل نتيجة لبنانية في البطولة العربية الحلول في المركز الرابع في تاريخ المشاركات في الاستحقاق العربي الكبير. وسيتواجه الفريقان اللبناني والتونسي عند الساعة الرابعة من بعد ظهر غداً في المباراة النهائية التاريخية التي ستقام على ملعب مجمّع ميشال المر.

وتأهل البوشرية إلى الدور النهائي إثر انسحاب الأهلي المصري من الشوط الثالث للمباراة (كان الفريقان متعادلين بشوط لكلّ منهما) بعدما كانت النتيجة 25 – 24 لصالح الفريق المصري (21 – 25، 25 – 23) إثر قرار القضاة بإعادة كرة كان قد احتسبها الحكم الكويتي احمد عودة لصالح الفريق المصري، التي سبّبت الإشكال، لكن الفريق المصري رفض القرار وانسحب من المباراة ليضمن الفريق اللبناني إحدى ميداليتي المباراة النهائية.

فنياً، الشوط بدأ متكافئاً وظلت الأرقام متقاربة 5 – 5 حتى 6 – 8 مع تفوّق الفريق المصري بالكرات الهجومية وفي حائط الصد، وظهر الارتباك على الفريق اللبناني نتيجة الرهبة وعدم الانسجام، وتمكن الفريق المصري من التقدّم عبر الضربات الساحقة لأحمد قطب، الذي تمكّن من توسيع الفارق الى 22 – 18. وحاول البوشرية تضييق الفارق ونجح نسبياً في تقليصه إلى 20 – 23، ثم 21 – 24 ولينتهي الشوط الأول 25 – 21 لمصلحة الفريق المصري.
وفي الشوط الثاني تقدّم البوشرية منذ بدايته بنتيجة 8 – 4 من خلال الاستقبال الجيد والتوزيع المميّز الذي أربك الفريق الخصم، ووصل الفارق الى 11 – 5، قبل ان يلتقط الفريق المصري انفاسه ويقلص الفارق الى 9– 11 من خلال التركيز على حائط الصد. واستمر التقارب في الارقام 17 – 17 و20 – 19 ثم 24 – 23 قبل ان يتمكن الفريق اللبناني من حسم الشوط لمصلحته 25 – 23.
وعاد الأهلي الى سطوته في الشوط الثالث، فيما واصل البوشرية القتال لصنع المفاجأة امام جمهور كبير يؤازره، وتقدم الأهلي 3 – 0 سريعاً، وتابع الفريق المصري تقدمه ووسع الفارق الى 20 – 15، لكن عودة ممتازة للفريق اللبناني حققت التعادل 23 – 23 وسط دهشة المصريين، ثم تعادلا 24 – 24، ثم تقدّم المصريون 25 – 24 لكن صافرة الحكم الكويتي أحمد عودة عن خطأ في الاستقبال في الفريق اللبناني أعطت الفوز للفريق المصري بنتيجة 26 – 24 وسط غضب كبير من الجمهور اللبناني، الذي ما لبث أن هدأ بعد طلب فريق البوشرية اجتماع القضاة، الذي يضم رئيس لجنة الاحتكام للبطولة جمال عكاش والمراقب الفني للمباراة البحريني عبد الخالق الصباح، ومراقب الحكام ليتبيّن ان الخطأ الذي ارتكبه الحكم الكويتي احمد عودة هو خطأ مادي يوجب عليه إعادة الكرة بناء على المادة الرابعة من تفسيرات القواعد في القانون الدولي (يسمح بحمل الكرة الأولى أو لمسها مرتين)، وعندما ابلغ المراقب الفني للمباراة البحريني الصباح القرار للفريق المصري رفض الأخير الانصياع بعد مراجعة إدارته في مصر، ليعلن لاعبو الفريق المصري انسحابهم بعدما حيوا الجمهور الكبير.
وفي المباراة نصف النهائية الثانية، حقّق الصفاقسي التونسي فوزاً مستحقاً ونظيفاً على فريق كاظمة الكويتي بثلاثة اشواط مقابل لا شيء (25-17، 25-21، 25- 14). وسيطر لاعبو الفريق التونسي على أجواء اللقاء منذ بدايته حتى نهايته، بفضل أدائهم العالي لينتقلوا الى اللقاء النهائي في مواجهة لبنانية – تونسية بامتياز.
(الأخبار)