اشتعلت الأجواء بين لوتشيانو سباليتي مدرب روما وقائد الفريق المخضرم فرانشيسكو توتي، حيث قام الأول باستبعاد الثاني على خلفية الانتقادات التي وجهها إليه الأخير، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إيطالية.

وكشف موقعا صحيفتي "لا غازيتا ديللو سبورت" و"كورييري ديالو سبورت" أن سباليتي طلب من توتي مغادرة الفريق قبل المباراة مع باليرمو أمس في المرحلة السادسة والعشرين.
وأشارت "لا غازيتا" إلى أن توتي غادر إلى منزله فعلاً بعد توجيه التحية الى زملائه.
وكان توتي (39 عاماً) قد انتقد في مقابلة مع محطة "راي"، بُثت السبت، سباليتي الذي لا يشركه كثيراً في المباريات.
وقال توتي في المقابلة: "أشعر بأنني ما زلت لاعب كرة قدم وأريد أن ألعب. إصابتي انتهت وأنا بحال جيدة، وإذا لم ألعب فإن الأمر مرتبط بخيار المدرب فقط".
وأضاف رداً على علاقته بالمدرب: "علاقتي بسباليتي؟ أقول له مرحباً ومساء الخير، لكن يجب أن أحترمه كشخص وكمدرب. ولكن صحيح أنني كنت أفضّل أن لا يقول عني أموراً قرأتها في الصحف".