يغادر منتخب لبنان لكرة القدم اليوم عند الساعة الواحدة وعشر دقائق ظهراً الى العاصمة البحرينية المنامة لخوض معسكر تدريبي يستمر حتى يوم الثلاثاء يتخلله لقاء مع منتخب البحرين غداً مساءً، استعداداً للقاء تايلاند ضمن تصفيات كأس آسيا 2015 يوم الجمعة المقبل في بيروت، ومع أوزبكستان الثلاثاء في 26 الجاري في طشقند ضمن تصفيات كأس العالم.


ويغادر المنتخب اليوم بعد تلقيه ضربة معنوية، مع تأكّد غياب قلب دفاعه بلال نجارين الذي أصيب مع فريقه دبا الفجيرة في الدوري الإماراتي. وحضر نجارين إلى لبنان حيث خضع لصورة بالرنين المغنطيسي لعضلة الفخذ، فتبيّن أنه يحتاج إلى ثلاثة أسابيع من الراحة، ما يؤكّد غيابه عن لقاءي تايلاند وأوزبكستان. وستشهد الرحلة إلى البحرين مشاركة لاعب فريق العهد عباس عطوي «أونيكا» الذي سيسافر للمرة الأولى مع منتخب لبنان، فيما يغيب الثلاثي القائد رضا عنتر وعدنان حيدر والحارس عباس حسن، إضافة إلى المهاجم فيليب باولي الموجود مع منتخب دون الـ 19 عاماً. وهذه هي المرة الأولى التي يلعب فيها منتخب لبنان مباراة له بعد عقوبات قضية التلاعب عبر مكاتب المراهنات، وتوقيف عدد من اللاعبين سيغيبون عن المنتخب، هم الحارس نزيه أسعد، علي السعدي، وأحمد زريق. وبناءً عليه، سيكون أداء المنتخب تحت المراقبة لمعرفة مدى انعكاس هذه التوقيفات على مستواه، وخصوصاً مع إيقاف السعدي وإصابة نجارين، ما قد يترك مشكلة في قلب الدفاع، قد يكون معتز الجنيدي أحد حلولها. وطرحت تساؤلات عن خيارات المدرب الألماني ثيو بوكير الهجومية مع عدم استدعاء حسن محمد، وهو أمر بررته مصادر فنية من داخل المنتخب بأن هناك عدداً كبيراً من لاعبي الأطراف كمحمد حيدر وحسن شعيتو وحسن معتوق، وبالتالي لا يحتاج بوكير إلى لاعب إضافي في هذا المركز. لكن المشكلة قد تكون في وسط الهجوم، مع وجود لاعب واحد فقط هو محمود كجك، ما قد يدفع بوكير إلى الاستعانة ببدائل للأطراف، وتحديداً حيدر.
وعلى صعيد حراسة المرمى، سيكون هناك وافد جديد على تشكيلة لبنان مع الحارس مهدي خليل الذي سيكون حاضراً لتغطية غياب عباس حسن وإيقاف نزيه أسعد.
وتُعَدّ الفترة المقبلة حاسمة للمدرب ثيو بوكير، حيث يطالبه الجمهور بتحقيق نتيجتين إيجابيتين، وخصوصاً في لقاء تايلاند، وإلا فستترسخ القناعة بوجوب حصول تغيير على الصعيد الفني، علماً أن الأكثرية أصبحت مقتنعة بوجود إدخال دم جديد إلى الجهاز الفني يكون على مستوى عالٍ وبفكر أوروبي يليق بما حققه المنتخب ويكون استمراراً لما بدأ به بوكير.
ومع عودة منتخب لبنان إلى بيروت، سينخرط في معسكر جديد قبل اللقاء مع تايلاند، الذي بدأت الاستعدادات الاتحادية له، حيث ستُطرَح تذاكر الدخول إلى المباراة بعد غدٍ الإثنين، وذلك في مراكز البيع الآتية:
- مقر الاتحاد اللبناني لكرة القدم الكائن في منطقة فردان (قرب فندق البريستول) من الساعة التاسعة صباحاً ولغاية الساعة الرابعة من بعد الظهر (جميع فئات تذاكر الدخول).
- ملعب المدينة الرياضية من الساعة الثالثة من بعد الظهر حتى الساعة السادسة مساءً (تذاكر من فئة الدرجة الأولى والدرجة الثانية فقط).
وقد حددت أسعار تذاكر الدخول على النحو الآتي: - تذكرة الدخول من فئة الدرجة الثانية: 5000 ليرة. - تذكرة الدخول من فئة الدرجة الأولى: 15.000 ليرة. - تذكرة الدخول إلى المنصّة (القسمين العلوي والسفلي ـ VIP): 50.000 ليرة. - تذكرة الدخول إلى المنصّة (المقصورة الرئيسية ـ VVIP): 100.000 ليرة.




منتخب الشباب إلى الأردن

وافق الاتحاد اللبناني على تلبية دعوة منتخب الأردن للشباب (مواليد عام 95) لنظيره اللبناني إلى خوض مباراتين وديتين في عمّان في 22 و24 الجاري. وأفاد مدير المنتخب حسن شغري، الذي تعرض لمصاب أليم مع وفاة شقيقته سناء قبل أسبوع والذي شكر كل من واساه، بأن منتخب لبنان لعب مباراتين وديتين مع النجمة (2 - 2) والعهد (0 - 2).