اعتلى البريطاني اندي موراي، المصنف ثانياً، منصة التتويج في دورة ميامي الأميركية الدولية المختلطة لكرة المضرب، ثاني دورات الألف نقطة والبالغة جوائزها 8,5 ملايين دولار، وذلك بفوزه الصعب في النهائي على الإسباني دافيد فيرير الثالث 2-6 و6-4 و7-6.

ونجح موراي، الذي خسر نهائي الموسم الماضي أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش، من خلال إحرازه لقب هذه الدورة للمرة الثانية بعد 2009 حين تغلب على الأخير بالذات، في إزاحة السويسري روجيه فيديرر عن المركز الثاني في تصنيف رابطة المحترفين.
واحتاج موراي الى ساعتين و45 دقيقة لكي يحرم فيرير، الذي يحتفل الثلاثاء المقبل بميلاده الحادي والثلاثين، من لقبه الأول في ميامي في أول نهائي له في هذه الدورة والثاني في دورات الماسترز من أصل 5 مباريات نهائية بعد ذلك الذي توج به العام الماضي في دورة باريس على حساب البولوني يرزي يانوفيتش.

ولدى السيدات، ظفرت الأميركية سيرينا وليامس، المصنفة أولى، باللقب السادس في ميامي.
وتوجت سيرينا (31 عاماً) بلقب هذه الدورة 5 مرات أعوام 2002 و2003 و2004 و2007 و2008، وحطمت بالتالي الرقم القياسي المسجل باسم الألمانية شتيفي غراف، علماً بأنها حلت وصيفة مرتين عامي 1999 و2009.
وأضافت سيرينا اللقب رقم 48 إلى خزائنها، فيما وقف رصيد شارابوفا المصنفة ثانية عالمياً، عند 28 لقباً، وفشلت في اعتلاء منصة التتويج في محاولتها الخامسة، إذ سبق لها أن حلت وصيفة أعوام 2005 و2006 و2011 و2012.
وأصبحت سيرينا رابع لاعبة تتوج 6 مرات في دورة واحدة بعد الأميركيتين مارتينا نافراتيلوفا وكريس إيفرت وغراف.