قدّم الأمين العام للاتحاد الألماني لكرة القدم، هيلموت ساندروك، استقالته من منصبه بعد ثلاثة أشهر على استقالة الرئيس وولفغانغ نيرسباخ، بحسب ما أعلن الاتحاد أمس.

وجاء الإعلان على لسان الرئيس المؤقت للاتحاد الألماني رايرن كوخ، الذي قال: "إن القرار الذي اتخذه هلموت ساندروك لم يكن سهلاً ويستحق الكثير من الاحترام"، مشيداً بـ"احترافية" ساندروك الذي سيبقى "اسمه متلازماً على الدوام مع النجاح الذي تحقق في مونديال البرازيل 2014"، حيث توجت ألمانيا بلقبها العالمي الرابع.
وتأتي استقالة ساندروك بعد ثلاثة أشهر على اضطرار نيرسباخ إلى التخلي عن منصبه تحت ضغط الفضيحة المتعلقة بالطريقة التي حصلت فيها ألمانيا على حق استضافة مونديال 2006 حين كان مديراً للبطولة في اللجنة المنظمة المحلية التي ترأسها حينها "القيصر" فرانتس بكنباور.