استقال صنداي أوليسيه من منصبه مدرباً لمنتخب بلاده نيجيريا، بسبب "خروقات في العقد" و"غياب المساندة" من قبل الاتحاد المحلي للعبة، بحسب ما أعلن في حسابه على موقع "تويتر".

وقال قائد المنتخب سابقاً (41 عاماً) إنه "بسبب خروقات في العقد، غياب المساندة، الرواتب غير المدفوعة، الحوافز المادية للاعبي فريقي ومساعدي وأنا شخصياً، قررت الاستقالة من منصبي مدرباً للأسود الممتازة".
ولم يكن أوليسيه، الفائز بالكأس القارية عام 1994 والذي يزعم أنه لم يحصل على راتب أربعة أشهر، راضياً على الإطلاق عن قرار الاتحاد المحلي بإقالة مساعده تيجاني بابانجيدا، والشائعات التي تحدثت عن مفاوضة الفرنسي هريفيه رينار الذي وقّع في نهاية المطاف مع المنتخب المغربي.