بات السائق اللبناني جو غانم من ابرز المرشحين لاحراز لقب بطولة فورمولا رينو البريطانية، بعدما نصّب نفسه مفاجأة الموسم الجديد من خلال نتيجتيه في السباقين الأولين، اضافة الى التجارب الاخيرة التي شهدتها حلبة سنيتيرتون، مضيفة المرحلة المقبلة في 11 ايار.

ويبدو لافتاً ان غانم يحتل حالياً مركز الوصيف على لائحة الترتيب العام للبطولة، وذلك بعدما كان قريباً من الصعود الى اعلى منصة التتويج في السباقين الاوّلين على حلبة دونينغتون بارك، حيث احتل المركزين الرابع والخامس على التوالي بفارقٍ ضئيل عن المتصدّرَين.
وبهاتين النتيجتين، اصبح غانم المفاجأة السارّة للبطولة وفريقه «M-Tech Lite»، حيث بدا مستواه مغايراً كليّاً عن ذاك الذي قدّمه في الموسم الماضي، الذي كان الأول له في هذه البطولة. وبالتأكيد، يُعَدّ التركيز الذي يتسلح به السائق الشاب نقطة القوة لديه حالياً، اضافة الى فترة التحضير الجيّدة التي مرّ بها قبل انطلاق الموسم على الصعيدين البدني والفني.
وفي هذا الصدد، يقول نجل بطل لبنان السابق للراليات سمير غانم: «لقد عملت كثيراً خارج هذه السيارة وداخلها في فترة توقف الموسم. والفريق افضل من اي وقتٍ مضى مع تغييرات تقنية مهمة تعمل بنحو ممتاز حتى الآن، ويمكن اخذ السباقين الأولين معياراً للتطور الذي اصاب مستوانا العام، وطبعاً نتطلع الى نتائج افضل في السباقات الثلاثة المقبلة».
بدوره، قال مدير الفريق البريطاني ليس جونز: «كنا متأكدين ان جو سيصل الى هذا المستوى عاجلاً أو آجلاً، فهو سائق موهوب ويعرف كيفية تحقيق النتائج الإيجابية عندما تكون كل العوامل المثالية موجودة من حوله. لقد عمل بجهدٍ كبير طوال الفترة الأخيرة، وما أراه منه يعطيني دافعاً لأقول إن منصة التتويج تنتظره قريباً».