انطلقت استعدادات منتخب لبنان لكرة القدم للصالات للمشاركة في دورة الالعاب الآسيوية داخل قاعة من 26 حزيران الى 6 تموز المقبلين في مدينة إنشيون الكورية الجنوبية، وذلك عبر تمارين يومية بقيادة المدرب الاسباني فرانشيسكو «باكو» أراوجو.

ويخوض منتخب الفوتسال تمارينه بصفوف مكتملة بعدما كان أراوجو قد عمل في الاشهر الثلاثة الاخيرة على تجربة عدد من اللاعبين الواعدين في الحصص التدريبية، ثم اختار بعضهم للانضمام الى العناصر القديمة، وهؤلاء كانوا قد مُنحوا فترة من الراحة بعد مشاركتهم مع الصداقة في تصفيات بطولة الاندية الآسيوية في ماليزيا.
وسيحاول أراوجو وجهازه الفني ايصال اللاعبين الى أكبر قدرٍ ممكن من الجهوزية وخلق الكيميائية المطلوبة بينهم، اضافة الى تطبيقهم الخطط الموضوعة، وذلك في فترة زمنية قصيرة.
وكان المنتخب الوطني قد تلقى دعوة من نظيره القطري لخوض مباراتين في الدوحة في 20 و22 الحالي، وهو سيستغل هذه الدعوة لإقامة معسكر في الدوحة من 18 الى 23 الحالي حيث سيرفع الجهاز الفني من مستوى التمارين في موازاة تكثيف الحصص التدريبية في الفترتين الصباحية والمسائية.
ويقول أراوجو: «من المهم جداً إبعاد اللاعبين لفترة عن الضغوط اليومية التي يعيشونها في بيروت». وتابع: «أن نبدأ استعداداتنا بمعسكر خارجي هو أمر مهم، وخصوصاً أننا نطمح الى ميدالية في كوريا الجنوبية ستعطينا دافعاً كبيراً، وخصوصاً أننا أمام استحقاق مهم هذه السنة يتمثل في التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا 2014 التي لا يمكن أن نغيب عنها».