قرّر مدافع مانشستر يونايتد الإنكليزي ريو فرديناند اعتزال اللعب دولياً، مفضلاً تركيز جهوده على فريقه، وذلك بعدما خاض 81 مباراة مع منتخب إنكلترا وشارك في نهائيات كأس العالم ثلاث مرات.

وأصدر فرديناند بياناً جاء فيه: «بعد تفكير عميق، قررت أن الوقت قد حان بالنسبة إليّ لكي أعتزل المباريات الدولية»، وأضاف: «بعدما بلغت الرابعة والثلاثين من عمري، أعتقد بأن الوقت قد حان لاعتزال المباريات الدولية ومنح الفرصة للاعبين الشبان، وهذا ما يسمح لي بالتركيز على مسيرتي في فريقي»، وتابع «يبدو المنتخب في شكل جيد، وهناك العديد من العناصر الشابة والموهوبة، وهذا يبشر بمستقبل جيد».
ولم يلعب فرديناند في صفوف إنكلترا منذ أن دافع عن ألوان منتخب بلاده ضد سويسرا في حزيران عام 2011.وكان فرديناند أصغر مدافع ينضم الى منتخب بلاده عندما خاض أول مباراة رسمية له مع «الأسود الثلاثة» بعد فترة وجيزة من بلوغه التاسعة عشرة من عمره ضد الكاميرون في تشرين الثاني عام 1997.