توج اتلتيكو مدريد بطلاً لكأس اسبانيا لكرة القدم اثر فوزه على مضيفه ريال مدريد 2-1 في المباراة النهائية على ملعب «سانتياغو برنابيو». وتعادل الفريقان 1-1 في الوقت الرسمي ليلعبا شوطين إضافيين. وسجل البرازيليان دييغو كوستا (35) وجواو ميراندا (98) هدفي اتلتيكو مدريد، والبرتغالي كريستيانو رونالدو (14) هدف ريال مدريد. واللقب هو العاشر لاتلتيكو مدريد في 19 مباراة نهائية خاضها، والرابع على حساب جاره ريال وعلى ارضه ايضاً مقابل خسارة واحدة بركلات الترجيح على ملعبه «فيسنتي كالديرون». والفوز هو الاول منذ 14 عاماً لاتلتيكو على ريال الذي تغلب عليه في دوري الموسم الحالي 2-0 ذهاباً و2-1 اياباً. وجاء الهدف الأول في المباراة بعدما خطف الفرنسي كريم بنزيمة الكرة من ماريو سواريز في منتصف الملعب ومررها الى رونالدو الذي قاد هجمة معاكسة خطرة وسار بها سريعاً ثم ابعدها الدفاع الى ركنية نفذها الالماني مسعود اوزيل على رأس رونالدو الذي وضعها على يمين كورتوا (14) مسجلاً هدفه السابع في هذه المسابقة. ونجح الفريق الزائر في ادراك التعادل اثر لعبة ثنائية مشتركة بين الكولومبي رادامل فالكاو وكوستا انهاها الاخير بتسديدة ارضية لامست اسفل القائم الايسر وتحولت الى الشباك معلنة التعادل (35). وبدأ الشوط الثاني كما الاول بهجوم من قبل اصحاب الارض الذين وصلوا مرتين الى اماكن خطرة، بيد ان دفاع اتلتيكو كان صاحياً دائماً. وكانت اخطر الفرص عندما عكس كوكي كرة عرضية من الجهة اليمنى احدثت ارتباكاً في دفاع ريال مدريد قبل ان يرتمي عليها الحارس دييغو لوبيز (53). كذلك، ابعد الحارس البلجيكي العملاق تيبو كورتوا برؤوس اصابع يده اليمنى كرة نفذها اوزيل من ركلة حرة من الجهة اليمنى (59). وطرد حكم اللقاء كارلوس غوميز المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بسبب اعتراضه على قراراته (75). ثم خاض الفريقان وقتاً اضافياً واجرى مورينيو تغييراته الثلاثة دفعة واحدة فدخل الارجنتينيان غونزالو هيغواين وانخل دي ماريا والفارو اربيلوا بدلا من بنزيمة والكرواتي لوكا مودريتش والبرتغالي فابيو كوينتراو.

وكان اتلتيكو المبادر بالتهديد ليأتي هدفه الحاسم عبر ميراندا الذي تلقى كرة عرضية من كوكي تابعها برأسه في الشباك (98). كما طرد رونالدو في الدقيقة 114 لخشونته المتعمدة على غابي.