دعا نادي الراسينغ عقب إجتماع إستثنائي للجنة الطوارئ الخاصة به، بحسب ما ذكر في بيان له أمس، الى التحقيق بمجريات لقائه مع النجمة في المرحلة الـ 13 من الدوري اللبناني لكرة القدم، حيث خسر في الدقائق القاتلة بركلة جزاء غير صحيحة.

وعرضت اللجنة برئاسة رئيس النادي جورج فرح وعضوية نائبي الرئيس موريس ابو جودة وعادل بصيبص والأمين العام جبران قطيني وامين الصندوق جورج حنا، مجريات الأحداث التي جرت خلال المباراة المذكورة، من خلال عرض شريط المباراة والتركيز على الحالات التحكيمية التي أدّت الى خسارة الفريق من خلال ركلة الجزاء غير الصحيحة "وذلك بشهادة جميع الصحف والاعلام المرئي والمسموع وكلها اجمعت على عدم صحة قرار الحكام" بحسب ما جاء في البيان الذي اضاف:
"وبعد تكرار الاخطاء التحكيمية المُتعمّدة للمرة الثالثة والتي أدّت الى حرمان نادي الراسينغ اكثر من خمس نقاط محقّة، وبعد مطالباتنا المتكررة بضرورة اتخاذ الاجراءات بحق الحكام المسؤولين عن هذه المهزلة التحكيمية، ان اللجنة تعتبر تكرار ما حصل هو بمثابة استهداف مباشر لنادي الراسينغ".
كذلك "ان نادي الراسينغ ومن باب حرصه على مسيرة لعبة كرة القدم يطالب رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم ورئيس لجنة الحكام بفتح تحقيق بأحداث المباراة واتخاذ الاجراءات القانونية بحق جميع المقصرّين والمسؤولين المباشرين وغير المباشرين عما جرى في المباراة".
وختم البيان "ان نادي الراسينغ هو من صلب ومن مؤسسي الاتحاد اللبناني لكرة القدم، المسؤول الاول عن اللعبة ولنا ملء الثقة بالاجراءات التي سيتخذها.