أنهى نجم سانتوس والمنتخب البرازيلي نيمار دا سيلفا جونيور أشهراً من التوقعات التي ربطته بأندية عدة في أوروبا، وكشف أنه سيوقّع مع برشلونة الإسباني للدفاع عن ألوانه اعتباراً من الموسم المقبل.

وفي موازاة هذا الإعلان، خرج النادي الكاتالوني عبر موقعه على شبكة «الإنترنت»، مؤكداً أنه سيضم نيمار إلى صفوفه بعقدٍ لمدة خمسة مواسم، من دون أن يذكر أي تفاصيل مالية للصفقة أو العقد.
وكان سانتوس قد أعلن الجمعة الماضي أنه قبل «التفاوض» لبيع نيمار (21 عاماً) بعد تلقيه عرضين من برشلونة وغريمه ريال مدريد، إلا أن «البرسا» هزم «الملكي» مجدداً، وهذه المرة في المكاتب الإدارية ليحصل على خدمات المهاجم الموهوب الذي سجل 156 هدفاً في 256 مباراة مع سانتوس.
وبحسب الصحف البرازيلية والإسبانية، قدّم ريال مدريد عرضاً لسانتوس أفضل من عرض برشلونة، لكن اللاعب اختار الانتقال إلى الفريق الكاتالوني، ليزيد من الضغوط التي يتعرض لها رئيس نادي العاصمة فلورنتينو بيريز للحصول على توقيع نجم كبير عشية خوضه الانتخابات. وذكر موقع «أوول» البرازيلي أن عرض ريال مدريد قيمته 35 مليون يورو وراتب سنوي يبلغ 11 مليون يورو، مقابل 28 مليون يورو و7 ملايين يورو سنوياً من برشلونة. لكن رغبة نيمار الذي عبّر سابقاً عن أمله في اللعب إلى جانب أفضل لاعب في العالم الأرجنتيني ليونيل ميسي، يمكن أن تكون الفاصل في قراره.
وتوصل سانتوس إلى قرار تخليه عن نيمار الذي ينتهي عقده في صيف 2014، بعد اجتماع مع ممثلي برشلونة شارك فيه مدير النادي الكاتالوني راوول سانليهي. وشرح اوديليو رودريغيش نائب رئيس سانتوس للصحافيين بعد الخروج من الاجتماع: «عقد نيمار مع برشلونة اتفاقاً شرفياً، لكن العرضين جيدان، واللاعب هو الذي سيقرر».
أما نيمار فقال: «هذا أسعد نهار في حياتي وفخر كبير لي» أن أختار بين ناديين عظيمين.
وإذ يتوقع أن يعاد انتخاب بيريز رئيساً لريال مدريد الشهر المقبل، يتطلع أعضاء الجمعية العمومية أن يحمل الأخير صفقة لا تقل قوة عن انتقال نيمار إلى برشلونة، وقد ذكرت تقارير عدة في إسبانيا أن بيريز يسعى إلى التعاقد مع الويلزي غاريث بايل جناح توتنهام هوتسبر الإنكليزي، إضافة إلى الكولومبي راداميل فالكاو هداف اتلتيكو مدريد الاسباني، وصانع الالعاب الدولي الشاب إيسكو من ملقة.