أعلنت الشرطة السنغافورية ووكالة مكافحة الفساد في البلد الآسيوي الصغير في بيان مشترك أن دان تان، واسمه الكامل تان سيت انغ، يساعد راهناً السلطات في تحقيقاتها بعد اتهامه في المجر بالتلاعب في 32 مباراة في ثلاث دول.

وتعمل السلطات السنغافورية مع نظيرتها المجرية في القضية، على اثر تحقيق لاربع سنوات في المجر وايطاليا وفنلندا. وبالاضافة الى دان تان اتُّهم 44 مجرياً في القضية. وذكر البيان: «السلطات السنغافورية على تواصل مع السلطات المجرية. لقد ارسلنا في الواقع طلباً رسمياً للسلطات المجرية في منتصف نيسان 2013 لمقابلة شاهد مرتبط بالقضية، وللحصول على معلومات اضافية حول تحقيقاتهم». ودان تان مطلوب في ايطاليا ايضاً في فضيحة «كالتشوسكوميسي» الشهيرة، واصبح مشتبهاً فيه رئيساً في شباط الماضي عندما قالت وكالة «يوروبول» ان متلاعبين آسيويين ضالعين في التلاعب بمئات المباريات حول العالم. واتهم دان تان الاسبوع الماضي غيابياً من قبل النيابة العامة في المجر التي اصدرت ايضاً بحقه مذكرات اوروبية ودولية لتوقيفه. وتأتي هذه التطورات بعد توقيف ثلاثة حكام لبنانيين في سنغافورة في نيسان الماضي بسبب ادعاءات تلقيهم رشوة جنسية مقابل التلاعب بنتيجة مباراة في مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم. علماً أن المعلومات تشير الى ان الحكم عبد الله طالب بريء بانتظار حكم القضاء.