نفى رئيس ميلان الإيطالي، سيلفيو برلوسكوني، ما تردد عن رحيل ماسيميليانو أليغري عن صفوف النادي وانتقاله لتدريب روما، مؤكداً بقاءه على رأس الجهاز الفني لـ«الروسونيري» في الموسم المقبل.

واجتمع برلوسكوني مع أليغري ونائب رئيس النادي، أدريانو غالياني، وقال الأول بعد اللقاء: «عقدنا محادثات صريحة تطرقنا خلالها الى الموسم المنتهي، وكانت هناك توضيحات لبعض الأمور». وتابع: «توصلنا الى اتفاق على حقوق وواجبات النادي تجاه المدرب، وحقوق وواجبات المدرب تجاه النادي». وأضاف برلوسكوني: «تحدثنا أيضاً عن نوعية كرة القدم التي يتعين على ميلان أن يقدمها في الموسم المقبل ووضعنا الخطط حول سوق الانتقالات». وختم: «العلاقة مع المدرب التي لم تنقطع إطلاقاً مستمرة باحترام وثقة متبادلة».
وكان أليغري قد تسلّم تدريب ميلان عام 2010 وقاده في موسمه الأول الى إحراز لقب الدوري الإيطالي.
وفي إسبانيا، قرر ريال مدريد استخدام البند الذي يسمح له بأن يشتري مجدداً عقد الظهير الأيمن الشاب دانيال كارفاخال واستعادته من باير ليفركوزن الألماني.
وكان كارفاخال (21 عاماً) قد انضم إلى ليفركوزن العام الماضي في صفقة قدرت بخمسة ملايين يورو، لكن وبعدما قدم أداءً مميزاً في الدوري الألماني هذا الموسم، قرر النادي الملكي استعادته مقابل 6,5 ملايين يورو.
وتزامناً، أعلن باير ليفركوزن تعاقده لمدة موسم واحد مع الحارس الإسباني أندريس بالوب الذي كان من دون ناد بعد تحريره من عقده مع إشبيلية.
من جهة أخرى، أكد المهاجم الدولي الإسباني، دافيد فيا، أنه لم يتخذ قراره بشأن مستقبله مع فريقه الحالي برشلونة، وذلك وسط الشائعات التي تتحدث عن احتمال انضمامه الى أرسنال الإنكليزي.
وإلى برشلونة، وصل المهاجم الجديد البرازيلي نيمار دا سيلفا، وقد تم تقديمه الى وسائل الإعلام كلاعب جديد في الفريق الكاتالوني، حيث أجري الفحص الطبي، ثم أقيم له حفل استقبال في ملعب «كامب نو»، أعقبه مؤتمر صحافي.