زار عضو اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية، مازن رمضان، نادي الأدب والرياضة في منطقة كفرشيما، حيث مقر تدريب منتخب كرة الطاولة. وتأتي الزيارة إنفاذاً لقرار اللجنة الأولمبية القاضي بمواكبة ميدانية لتحضيرات الاتحادات الرياضية المشاركة ألعابها في دورة ألعاب البحر المتوسط التي تستضيفها مدينة مرسين التركية خلال الفترة من 20 حزيران لغاية 30 منه بهدف التأكيد على أهمية حسن التمثيل الوطني في هذا الاستحقاق.


وكان في استقبال رمضان رئيس الاتحاد اللبناني لكرة الطاولة، عضو اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية، سليم الحاج نقولا وأطلعه على آخر التحضيرات للاعبين التي تتم بإشراف المدرب محمد الهبش، ويشارك فيها كل من: ليز الحاج نقولا، آفو مومجوغليان، هلا وهبي وميساء بصيبص . وأكد نقولا أن الاتحاد وضع بتصرف اللاعبين كل الإمكانات المتاحة لإجل توفير المناخات التي تساعد على بلوغ الجهوزية الفنية المطلوبة، منوّهاً بالدعم والرعاية من قبل اللجنة الأولمبية اللبنانية.
من جانبه، ثمّن رمضان عالياً الجهود التي يقوم بها الاتحاد لأجل مشاركة تطابق طموحاتنا، وحثّ اللاعبين على بذل أقصى ما لديهم من قدرات لتأكيد أهليتهم في التمثيل الوطني لبلدهم، ورأى أن لبنان لطالما كان مجلياً في مثل هذه التظاهرات الرياضية، على الرغم من كل التحديات، ناقلاً التحيّات والتمنيات الطيبّة والصادقة بالتوفيق والنجاحات من قبل رئيس اللجنة جان همام والأعضاء.