قدّم تشلسي الإنكليزي مدربه القديم ــ الجديد، البرتغالي جوزيه مورينيو، لوسائل الإعلام في لندن، حيث أكد الأول الذي لُقّب بـ«الاستثنائي» خلال فترته التدريبية الأولى للفريق اللندني من 2004 إلى 2007 أنه أصبح من الآن المدرب «السعيد».

وقال مورينيو في أول مؤتمر صحافي له في «ستامفورد بريدج»: «أنا المدرب السعيد. الوقت يمرّ بسرعة.

يبدو أن ذلك كان قبل بضعة أيام، لكنه كان في الواقع منذ تسع سنوات عندما درّبت هنا للمرة الأولى، ومنذ ذلك الحين حصلت العديد من الأمور في حياتي المهنية». وأضاف: «ما زلت الشخص نفسه، وما زلت أتمتع بالطباع ذاتها وبالقلب نفسه. لدي نفس الشغف بكرة القدم وبعملي. أنا سعيد جداً لأنها المرة الأولى التي أعود فيها إلى نادٍ أحبه بالفعل».
وفي إسبانيا، كشف رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، أن الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب باريس سان جيرمان بطل فرنسا، كان على وشك توقيع عقد مع ناديه مرتين في السابق، وإن إخفاقاً ثالثاً سيكون «بمثابة لعنة».
وفي البرتغال، عيّن بورتو باولو فونسيكا الذي أشرف على باسوش فيريرا في الموسم المنصرم، مدرباً لفريقه.
وعلى صعيد اللاعبين، أقفل رئيس بوروسيا دورتموند، هانز يواكيم فاتسكه، الباب أمام بايرن ميونيخ بطل أوروبا للحصول على البولوني روبرت ليفاندوفسكي على الأقل هذا الصيف. وكان فاتسكه قد ذكر لصحيفة «بيلد» أن ناديه لن يسمح بانتقال ليفاندوفسكي إلى الفريق البافاري خلال الصيف الحالي، لكنه عاد ليوضح أن الفريق قد يبيعه لنادٍ آخر إذا سُدِّد المبلغ المطلوب.
وقال فاتسكه: «نريد أن نجد حلاً جيداً للجميع. ولا أستطيع القول إنه سيبقى على الأكيد في صفوف دورتموند. لكن في المقابل، أستطيع القول فقط إنه لن ينتقل إلى بايرن ميونيخ عام 2013».