اختار منظمو جائزة أوروبا الكبرى السائق الإسباني فرناندو ألونسو، بطل العالم في الفورمولا 1 مرتين، ليكون سفيراً لها.

وتستضيف حلبة باكو جائزة أوروبا الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 للمرة الأولى في تاريخها في 19 حزيران المقبل.
وأعلن المنظمون عن زيارة سائق ماكلارين هوندا للحلبة في 8 آذار الجاري ليصبح أول سائق يزورها. وجاء في بيان رسمي للحلبة: "يعد ألونسو من أنجح سائقي الفورمولا 1، مع تتويجه بلقب البطولة مرتين وفوزه بـ32 سباقاً، إضافة إلى صعوده على منصة التتويج 97 مرة".
وتابع: "كما أنه أحد السائقين القليلين الذين فازوا بسباق جائزة أوروبا الكبرى، إذ احتل المركز الأول ثلاث مرات آخرها خلال فوزه المثير في فالنسيا عام 2012، عندما استضافت المدينة الإسبانية آخر نسخة من جائزة أوروبا".
وكجزء من دوره سفيراً للجائزة، سيشرف ألونسو على التقدم في ما يتعلق باستعدادات حلبة شوارع باكو التي شارفت على الانتهاء، إضافة إلى التعرف على التحديات التي تواجهه في هذه الحلبة مثل سلسلة المنعطفات الضيقة في الجزء القديم من المدينة، إضافة إلى الخطوط المستقيمة الطويلة التي ستصل سرعات السيارات فيها إلى حوالي 340 كلم/ساعة.
كما يجتمع ألونسو مع المتطوعين الذين يخضعون لتدريبات مكثفة قبل استضافة باكو لسباق فورمولا 1 للمرة الأولى في تاريخها.
وقال ألونسو: "يسعدني اختياري سفيرا لجائزة أوروبا الكبرى لموسم 2016، كما يشرفني أن أصبح أول سائق فورمولا 1 يزور باكو من أجل مشاهدة الحلبة الجديدة. سمعت العديد من الأمور الرائعة عن المدينة وأتطلع قدما لزيارتها شخصياً في وقت قريب جدا".
وتابع سائق فيراري ورينو السابق: "نظراً لفوزي بسباق جائزة أوروبا الكبرى ثلاث مرات أعتقد أن من الملائم أن أساهم في الترويج لعودة هذا السباق إلى الروزنامة في هذا المكان الرائع. في الواقع، أسلوب فوزي بالنسخة الأخيرة من جائزة أوروبا في فالنسيا يضمن ارتباطي العاطفي بهذه الجولة بالتحديد".
وأنهى ألونسو تصريحه بالقول "من وجهة نظر تقنية، أثق بأنني سأعشق التسابق هنا في باكو مع زملائي، إذ إن حلبة الشوارع تمثل تحدياً فريداً لمختلف السائقين، ويبدو أن الأمر ذاته ينطبق على هذه الحلبة وفقاً للمعلومات التي حصلت عليها".
ومن ناحيته، قال المدير التنفيذي لحلبة شوارع باكو عارف رحيموف: "إننا سعداء جدا بهذا الإعلان ونتطلع قدما إلى الترحيب بفرناندو ألونسو في مدينتنا الجميلة ليشاهد ويسمع ما يجعل هذه الجائزة الكبرى من اللحظات المميزة في موسم 2016 من الفورمولا 1".