تأهل منتخب البرازيل إلى نصف النهائي بعد تغلبه على نظيره المكسيكي 2-0 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى ضمن كأس القارات. وسجل الهدفين نيمار (9) وجو (90) لترفع البرازيل رصيدها الى 6 نقاط، فيما منيت المكسيك بهزيمتها الثانية على التوالي.

وردّ المنتخب البرازيلي الاعتبار لنفسه وبالنتيجة ذاتها بعد سقوطه قبل عام امام المكسيك 0-2 في لوس انجلس الاميركية. وافتتح المنتخب البرازيلي التسجيل في وقت مبكر، الا ان الحكم الانكليزي هاوارد ويب الغى الهدف بداعي التسلل (4)، لكن نيمار عوض بعدها بقليل عندما رفع داني الفيش الكرة من الجهة اليمنى الى النجم البرازيلي الذي اطلقها قبل ان تسقط على الارض بيسراه على يمين الحارس خوسيه كورونا (9). والهدف هو الثاني لنيمار (21 عاماً) في هذه البطولة، والثاني والعشرون مع منتخب بلاده. وابعد كورونا خطر عدة كرات في الدقائق التالية، كان ابرزها لالفيش رفعها فوق عارضته (12). وعادت المكسيك الى الاجواء تدريجاً هددت خلالها مرمى خوليو سيزار اكثر من مرة. ثم ما لبث أن اطلق نيمار كرة قوية علت العارضة بقليل (23)، واصيب دافيد لويز في انفه اثر كرة مشتركة داخل المنطقة البرازيلية (33) وظل ينزف حتى نهاية الشوط الاول. وفي مستهل الشوط الثاني كما في بداية الشوط، سجلت البرازيل هدفاً أُلغي بداعي التسلل إثر ركلة حرة ومتابعة من القائد تياغو سيلفا (48). وتحكمت البرازيل بالمجريات وأحسن لاعبوها إدارة اللعب، وشكل نيمار ثنائيات خطرة مع مارسيلو وهرنانيس وباولينيو وعكس عدة كرات خطرة كان لها كورونا بالمرصاد. وفي الدقائق العشر الاخيرة، اعتمد البرازيليون على الهجمات المرتدة السريعة. وقام نيمار، رجل اللقاء دون منازع، بفاصل مهاري ورفع الكرة من فوق مدافعين ثم ارسلها عرضية لم تجد من يودعها الشباك وانما تابعها باولينيو بعيداً (85).
وتابع نيمار تألقه باختراق دفاعات المكسيك بطريقة رائعة ومهارة لا حدود لها ومرر الكرة عرضية الى جو الذي وضعها دون عناء في الشباك (90).
ولعبت إيطاليا أمام اليابان في وقت متأخر فجر اليوم ضمن المجموعة ذاتها.
وتلعب ضمن المجموعة الثانية إسبانيا مع تاهيتي الليلة (الساعة 22,00 بتوقيت بيروت)، ونيجيريا مع الأوروغواي فجر الجمعة (1:00 فجراً).