تلقى الاتحاد العراقي لكرة القدم أمس اشعاراً من نظيره الدولي (فيفا) يفيد بعدم السماح بعد الان باقامة المباريات الودية على الملاعب العراقية نظراً للظروف الاستثنائية واحداث العنف التي تجتاح البلاد في الوقت الحاضر.

وذكر عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم نعيم صدام في اتصال مع فرانس برس «تلقينا اليوم اشعارا من الاتحاد الدولي (فيفا) يفيد بايقاف اقامة المباريات الودية في الملاعب العراقية في الوقت الحاضر والى اشعار اخر، بسبب موجة العنف»، مضيفا «هذا شيء مؤسف».
وكان الاتحاد الدولي قد سمح في 21 اذار الماضي باقامة المباريات الودية فقط على الملاعب العراقية للمنتخبات العراقية، وابقى حظره على اللقاءات الرسمية.
واستضاف استاد الشعب الدولي خلال الفترة الماضية لقاءين وديين، الاول مع سوريا في اطار استعدادات المنتحب العراقي لتصفيات مونديال 2014 وتوقفت المباراة لانقطاع التيار الكهربائي، والثاني مع ليبيريا.
وشهدت العاصمة بغداد وبعض المحافظات خلال الايام الماضية موجات عنف دموية شملت عددا من الملاعب الشعبية لكرة قدم، اخرها حادث تفجيري قبل يومين اودى بحياة تسعة فتيان تقل اعمارهم عن 16 سنة، من جراء انفجار عبوات ناسفة خلفت 25 جريحاً ايضاً.