أبدى الإسباني فرناندو ألونسو، سائق فيراري، ثقته بقدرة فريق بيريللي للإطارات على معالجة المشاكل التي حصلت على حلبة «سيلفرستون»، ضمن جائزة بريطانيا الكبرى في بطولة العالم للفورمولا 1. وكان اربعة سائقين قد عانوا انفجار الاطارات الخلفية بسبب السرعة العالية على الحلبة، هم: البريطاني لويس هاميلتون، سائق «مرسيدس جي بي»، والبرازيلي فيليبي ماسا، سائق فيراري، والفرنسي جان ايريك فيرن، سائق «تورو روسو»، والمكسيكي سيرجو بيريز سائق ماكلارين مرسيدس.

ويعتقد ألونسو ان مشاكل الاطارات لن تتكرر في جائزة ألمانيا الكبرى: «بعد الذي رأيناه في سيلفرستون، نذهب الآن الى نوربرغرينغ»، وأضاف «اعلم ان العديد من التعديلات قد جرت، وآمل أن يعني هذا أن السائقين سيتمكنون من القيادة في ظروف مطمئنة».
وحذا الالماني نيكو روزبرغ، سائق مرسيدس، حذو ألونسو، كما رشح فريقه للفوز بسباق جائزة المانيا.
وقال روزبرغ: «أنا على ثقة بأنهم سيتخذون القرارات المناسبة. اعتقد ان (بيريللي) ستقوم بكل ما يلزم قبل سباق المانيا وهو امر جيد».
واضاف روزبرغ الفائز في بريطانيا «أشعر بسعادة غامرة للمنافسة من جديد لأن سيارتنا في وضع جيد جداً في الوقت الراهن».
وأدلى زميل روزبرغ، هاميلتون، بدلوه، قائلاً: «لا تزال (الاطارات) مصدر قلق. ننتظر معرفة الحل، وانا على ثقة بأنهم سيتخذون الخطوات المناسبة لجعل الاطارات اكثر اماناً».