تأهل الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف اول، الى الدور نصف النهائي من بطولة ويمبلدون الانكليزية لكرة المضرب، ثالثة البطولات الاربع الكبرى، إثر فوزه على التشيكي توماس برديتش السابع 7-6 و6-4 و6-3. ويلتقي ديوكوفيتش في دور الاربعة مع الأرجنتيني خوان مارتن دل بورتو الثامن الذي تغلب على الاسباني دافيد فيرير الرابع 6-2 و6-4 و7-6.

وبلغ ديوكوفيتش، بطل عام 2011، نصف النهائي الثالث عشر على التوالي في البطولات الكبرى، وحقق افضل ثاني سلسلة بعد السويسري روجيه فيديرر، فيما بلغ دل بوترو، بطل «فلاشينغ ميدوز» الاميركية عام 2009، هذا الدور للمرة الثالثة في مسيرته، علماً بأن أياً من اللاعبين لم يخسر أي مجموعة في المباريات الخمس التي خاضها كل منهما حتى الان. ولم يحسن برديتش استغلال الفرص التي سنحت له، وخصوصاً في المجموعة الاولى، حيث كان بحاجة الى نقطتين فقط لحسمها قبل الشوط الفاصل الذي تقدم فيه ايضاً قبل ان ينهيه الصربي 7-5. وتقدم برديتش 3-0 بعدما كسر ارسال منافسه مرتين في المجموعة الثانية، لكن ديوكوفيتش استجمع قواه وادرك التعادل 3-3، ثم استولى على ارسال التشيكي في الشوط العاشر وأنهاه 6-4 في 40 دقيقة.
وفي المجموعة الثالثة، كسر ديوكوفيتش ارسال برديتش في الشوط الرابع، وتقدم 3-1 وبقي متقدماً حتى انهاه 6-3.
بدوره عبر دل بوترو الى دور الاربعة بعدما كان على وشك الخروج بالانسحاب، اذ تعرض في الشوط الاول لانزلاق عنيف كاد يودي بركبته اليسرى التي تعرضت سابقاً للاصابة وهي مغطاة بضمادة منذ نهار السبت.
ورغم ذلك، حسم دل بوترو المجموعة الاولى بسهولة 6-2 في 43 دقيقة، ثم الثانية 6-4 في 39 دقيقة، وكان فيرير على وشك العودة لكنه لم يحسن التركيز في الشوط الفاصل، بعدما كان التعادل سيد الموقف حتى 6-6. وقال دل بوترو: «كنت قريبا جداً من الانسحاب بعدما عانيت آلاماً شديدة، لكن الطبيب اعطاني حبة دواء، وقدمت بعدها افضل ما لدي».
وبات دل بوترو ثاني ارجنتيني يصل الى نصف النهائي بعد دافيد نالبانديان، وصيف بطل عام 2002، وهو يعاني عادة على الملاعب العشبية بسبب طول قامته (1.98 م)، لكن تحركاته في هذه الملاعب تحسنت مع الزمن. وغاب دل بوترو، صاحب برونزية اولمبياد لندن 2012، عن بطولة «رولان غاروس» الفرنسية قبل نحو شهر من الان بسبب مشكلات في التنفس، لكن عودته كانت قوية، وبات عليه تخطي ديوكوفيتش كي يحلم بلقب ثان كبير.