واصل السائق اللبناني جو غانم تألقه في بطولة فورمولا رينو البريطانية، فصعد الى منصة التتويج للمرة الأولى بحلوله ثالثاً في المرحلة الرابعة التي استضافتها حلبة كروفت.

وكسر غانم النحس الذي لازمه منذ انطلاق البطولة، حيث كان قريباً من الوقوف بين الثلاثة الأوائل في سباقات عدة. واللافت في إنجاز غانم أنه جاء بعد انطلاقه من المركز السابع، حيث استغل في كل مرة الوضع ليتخطى أحد منافسيه، وصولاً الى المركز الثالث الذي حافظ عليه تحت الضغط من قبل منافسيه، رغم دخول سيارة الأمان مرتين الى الحلبة حيث حاول أيضاً بعدها خطف المركز الثاني من البريطاني كريس ميدلهرست، متصدر الترتيب العام للبطولة، والذي حلّ ثانياً خلف مفاجأة السباق، الماليزي ويرون تان.
وبهذه النتيجة، يكون غانم قد حافظ على آماله في تحقيق هدفه هذا الموسم، والمتمثّل بإنهائه بين الخمسة الأوائل على لائحة الترتيب العام، حيث بات في رصيده 137 نقطة في المركز السابع.
وعن إنجازه، علّق سائق فريق «M-Tech Lite»: «إنه أمر جميل أن أكون على منصة التتويج، لأنني انتظرت طويلاً هذا الأمر. لقد كنت قريباً من بلوغ هذا المستوى مرات عدة هذا الموسم، لكن ظروفاً قاهرة حرمتني من تحقيق مبتغاي». وختم: «إنه عيد ميلاد والدي (بطل لبنان السابق للراليات سمير غانم)، وأنا سعيد بإهدائه هذا الإنجاز».