توّجت بطلة الجودو كارين شماس بميدالية برونزية في مسابقة الكوراش ضمن النسخة الرابعة لدورة الألعاب الآسيوية داخل قاعة، التي اختتمت في مدينة إنشيون الكورية الجنوبية.

وهذه الميدالية كانت الثانية للبنان في الدورة القارية بعد البرونزية الاولى التي أحرزها أحمد أونداش في مسابقة المواي تاي. وتعدّ ميدالية شماس (وزن دون 63 كلغ) مهمة جداً، وخصوصاً أنها جاءت على حساب البطلة المحلية شوي سوينغ التي سقطت أمام البطلة اللبنانية بنتيجة 1-2، في أكبر مفاجآت المسابقة حيث توقّع الجميع ذهاب سوينغ بعيداً للمنافسة على الميدالية الذهبية، وخصوصاً أنها حظيت بدعم الجمهور الكوري.
وعادت بعثة اللجنة الاولمبية اللبنانية الى بيروت حيث فُتح لها صالون الشرف بحضور حاشد من أهالي الرياضيين، وكان على رأس المستقبلين أمين عام اللجنة الاولمبية العميد حسان رستم، الذي هنأ أفراد البعثة قائلاً: «سعادتنا أكبر اليوم بعودتنا بميداليتين برونزيتين، ما يدلّ على أن مشاركاتنا لم تكن هامشية على الإطلاق». وأضاف: «الميداليتان البرونزيتان هما إنجاز للبنان بشكلٍ عام لا لحامليهما فقط، وهذه هي مجرد البداية لانطلاقة جديدة للرياضة اللبنانية تكون فيها المشاركات الخارجية فعالة».
بدوره، قدّم رئيس البعثة اللبنانية الى إنشيون المحامي فرنسوا سعادة باقة من الورود الى رستم، شاكراً له حضوره «الذي يعكس اهتمام اللجنة الاولمبية اللبنانية برياضييها»، مضيفاً: «الانجازات لم تقتصر فقط على ميداليتين، ولو أنهما تحملان معاني كثيرة، وخصوصاً ميدالية كارين شماس التي قامت بأمر غير عادي عندما انتزعتها من بطلة محلية في قلب كوريا الجنوبية». وتابع: كنا على مقربة من العودة بميداليات أخرى، إذ لا يمكن سوى التنويه بأداء ممثلينا في البلياردو والكوراش والمواي تاي، إضافة الى الفوتسال حيث كان المنتخب اللبناني على بعد خطوة من المنافسة على ميدالية برونزية على الاقل».وختم: «أودّ أن أهدي إنجازاتنا الى الجيش اللبناني الذي قام بتضحيات كثيرة في الفترة الاخيرة للحفاظ على الوحدة الوطنية في البلاد، تماماً كما كانت عليه الحال في وحدتنا خلال وجودنا في إنشيون».