سريعاً عاد ستيفن كوري بعد تعافيه من إصابة في كاحله، وقاد فريقه غولدن ستايت ووريرز الى الفوز الـ 44 في الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين، بتغلبه على أوكلاهوما سيتي ثاندر 121-106.

وسجل كوري 33 نقطة، وأضاف كلاي طومسون 21 وكل من درايموند غرين وهاريسون بانز 14 نقطة.
وعادل غولدن ستايت الرقم القياسي المسجل باسم شيكاغو بولز الذي حقق 44 انتصاراً متتالياً على ملعبه في 1995 و4 نيسان 1996، حين كان مدرب ووريرز الحالي ستيف كور لاعباً في صفوفه.
في المقابل، برز من جهة أوكلاهوما سيتي كل من كيفن دورانت بـ 32 نقطة، وراسل وستبروك بـ 22 نقطة، والإسباني سيرج ايباكا بـ 20 نقطة.
كذلك، تغلب سان أنطونيو سبرز على نيو أورليانز بيليكانز 94-86.
ويدين سان أنطونيو بهذا الفوز السابع إلى كاوهي لينارد الذي سجل 30 نقطة.
ولم يكن الفوز سهلاً بتاتاً إذ كان الفائز متخلفاً 82-86 في آخر 3.36 دقائق بعد سلة لأصحاب الأرض عبر أنطوني ديفيس، لكن رجال المدرب غريغ بوبوفيتش انتفضوا بعدها وسجلوا النقاط الـ12 التالية، وأولاها كانت بسلة من لاماركوس ألدريدج الذي أنهى اللقاء وفي رصيده 26 نقطة، بينها سلة التقدم في الثواني الأخيرة قبل أن يتبعها لينارد بثلاثية وجه بها الضربة القاضية لأصحاب الارض، الذين منوا بهزيمتهم السابعة والثلاثين في 60 مباراة.
بدوره، عمّق ميامي هيت جراح ضيفه فينيكس صنز وألحق به الهزيمة الـ17 توالياً خارج ملعبه بفوزه عليه 108-92 بفضل جهود دواين وايد (27 نقطة) والسلوفيني غوران دراغيتش (25 نقطة).
ولم يجد ميامي صعوبة تذكر في تحقيق فوزه الثالث على التوالي إذ وصل الفارق بينه وبين ضيفه حتى 21 نقطة في الشوط الأول، قبل أن يفرض ديفين بوكر نفسه في الشوط الثاني، ويجنّب فريقه هزيمة مذلة بتسجيله 15 من نقاطه الـ34 في الربع الاخير، لكن ذلك لم يكن كافياً لتجنيب فينيكس معادلة أطول سلسلة هزائم في تاريخه خارج ملعبه والهزيمة السادسة والأربعين في 61 مباراة.
وفي مباراة أخرى، وضع ساكرامنتو كينغز حداً لمسلسل هزائمه في الموسم المنتظم على أرض منافسه دالاس مافريكس عند 22 مباراة على التوالي بالفوز عليه 104-101، وذلك بفضل جهود راجون روندو، الذي تألق بمواجهة فريقه السابق بعدما سجل 18 نقطة فيما ساهم ديماركوس كازينس بـ22 نقطة.
وهنا برنامج مباريات اليوم: ميامي هيت - فينيكس صنز، نيو أورليانز بيليكانز - سان أنطونيو سبرز، دالاس مافريكس - ساكرامنتو كينغز، غولدن ستايت ووريرز - أوكلاهوما سيتي ثاندر.