كوينتراو يواجه السجن بعد اتهامه بالرشوة


كشفت تقارير صحافية أن مدافع ريال مدريد البرتغالي فابيو كوينتراو يخضع للتحقيقات أمام السلطات في بلاده بعد اتهامه بقضية رشوة. وأوضحت صحيفة «كوريو دا مانيا» البرتغالية أن كوينتراو دفع مبلغ 2000 يورو مقابل الحصول على رخصة قيادة لسيارته بطريقة غير قانونية. ووفقاً للقوانين البرتغالية، فإن كوينتراو معرّض للسجن، حيث تشمل العقوبة الراشي والمرتشي. وورد اسم كوينتراو خلال تحقيقات موسّعة في 15 قضية رشى بمدينة براغا، وهو أكد براءته ونفى تماماً كل الاتهامات وعيّن هيئة للدفاع عنه.

تيفيز يستبدل عقوبته بدفع غرامة مالية

ألزمت محكمة بريطانية الأرجنتيني كارلوس تيفيز المنتقل حديثاً الى يوفنتوس الإيطالي بقضاء 250 ساعة في العمل بخدمة المجتمع بعد قيادته للسيارة من دون رخصة أو تأمين، إلا أنها عرضت عليه دفع ثلاثة آلاف جنيه استرليني بدلاً من العقوبة. ووقّع القضاء البريطاني في نيسان الماضي عقوبة الخدمة العامة على اللاعب بعد القبض عليه في آذار الماضي أيضاً، نظراً إلى قيادته سيارة رغم انتهاء سريان رخصة قيادته. ووافقت قاضية محكمة في شمال غرب إنكلترا على استبدال الخدمة العامة بدفع غرامة عقب الاستماع إلى مرافعات الدفاع الذي طالب بتغيير العقوبة على خلفية ظروف شخصية خاصة باللاعب تتمثل في انتقاله قبل شهر من مانشستر سيتي إلى يوفنتوس الإيطالي.

اليابان تعد بأولمبياد خالٍ من المنشطات

أعلنت العاصمة اليابانية طوكيو أنها ستعتمد قواعد صارمة للغاية لتنظيم ألعاب أولمبية خالية من المنشطات في حال حصولها على شرف استضافة البطولة عام 2020. وتتنافس طوكيو مع مدريد واسطنبول لنيل شرف تنظيم أولمبياد 2020. وستعلن اللجنة الأولمبية الدولية المدينة الفائزة في أيلول المقبل في اجتماعاتها في بيونيس آيريس، التي تشهد أيضاً انتخابات رئيس للجنة خلفاً للبلجيكي جاك روغ. ويقول نائب رئيس اللجنة الأولمبية اليابانية ماساتو ميزونو: «الاختبارات الصارمة في المختبرات رفيعة المستوى، وتعطي اليابان الريادة في السباق للقضاء على المنشطات في مجال الرياضة، ونحن فخورون بأن تكون لدينا أعلى المعايير الطبية».

انطلاقة جديدة لأيك أثينا

تعهد الرئيس الجديد لنادي أيك أثينا، ثالث أكبر أندية اليونان، ديميتريس مليسانيديس، بإعادة السمعة الحسنة لناديه عقب هبوطه وإشهار إفلاسه. ويأتي تصريح الرئيس مع استعداد الفريق لبداية جديدة في دوري الدرجة الثالثة. وقال مليسانيديس: «هذا يوم يجب أن نحتفل به كبداية جديدة وصعبة». وأضاف: «سننطلق من الصفر، هذا عهد جديد مع أيك». وقال مليسانيديس (61 عاماً) إن الهدفين الأساسيين بالنسبة إليه هما الاعتماد على لاعبين يونانيين لتحقيق النجاح وإعادة بناء استاد النادي الذي أزيل في عام 2003 عقب تعرضه لأضرار بالغة خلال الزلزال الذي ضرب أثينا عام 1999.