عاد من المملكة العربية السعودية (جدة) كل من المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي وعضو اللجنة الاولمبية الدولية طوني خوري النائب الاول لرئيس اللجنة الاولمبية اللبنانية بعد حضورهما اجتماعات المكتب التنفيذي لاتحاد اللجان الاولمبية الوطنية العربية والجمعية العمومية. وقد تم انتخاب خيامي نائباً لرئيس اتحاد اللجان الاولمبية الوطنية العربية بصفته ممثلا اللجنة المنظمة العليا لدورة الالعاب العربية الثالثة عشرة (بيروت 2015)، كما تم انتخاب خوري في المكتب التنفيذي كممثل للاعضاء العرب الدوليين باللجنة الاولمبية الدولية.

وفي أبرز المقررات:
-  انتخاب المكتب برئاسة نواف بن فيصل بن فهد لمدة اربع سنوات.
-  اعتماد قرار مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب القاضي بمقاطعة الشركات الداعمة لماراثون القدس الدولي الذي تنظمه سلطات الاحتلال الاسرائيلي.
-  دعم دولة فلسطين للانضمام لعضوية اللجنة الدولية لالعاب البحر الابيض المتوسط.

-  تكليف عيسى بن راشد آل خليفة النائب الاول بالاشراف على كل ما يتعلق برياضة المرأة.
- تأجيل دورة الالعاب الرياضية العربية الاولى للشباب والتي ستقام في سوريا آب 2013 ونقلها الى دولة ثانية يتم انتخابها وتحديد موعدها لاحقا واقامتها في العام 2014.
-  الموافقة على التقرير المالي لدورة الالعاب الرياضية العربية الثانية عشرة التي اقيمت في دولة قطر عام 2011 وخاصة بما يتعلق بالايرادات والنفقات مع شكر الجمعية العمومية لما قدمته دولة قطر من مساعدات وحوافز مالية الى اللجان الاولمبية الوطنية واصحاب الميداليات، وهذا العمل الجبار هو للمرة الاولى يقدم الى العائلة الرياضية.
- الاستماع الى ممثل اللجنة المنظمة العليا لدورة الالعاب الرياضية العربية الثالثة عشرة الاستاذ زيد خيامي والتي ستقام في بيروت في العام 2015 والهيكلية التنظيمية وعن كافة الامور التحضيرية المتعلقة بالدورة والتي تم انجازها لتاريخه.
- الموافقة المقدمة من لجنة الاشراف والمتابعة لدورة الدوحة بشأن عدم ادراج رياضة بناء الاجسام في دورة بيروت 2015.
- اعتماد العضوية الكاملة للاتحادات الرياضية الفلسطينية لدى الاتحادات الرياضية العربية مع حق الترشح والتصويت.