كشفت صحيفة "ذا دايلي ميرور" الإنكليزية أن الإسباني جوسيب غوارديولا، المدرب الحالي لبايرن ميونيخ الألماني والآتي لمانشستر سيتي الإنكليزي، التقى مسؤولي الأخير في العاصمة الهولندية أمستردام في الأيام الأخيرة.

وتمحور البحث حول الخطط المستقبلية للـ "سيتيزنس" كما أبدى "بيب" اهتمامه بلاعبين هولنديين شابين هما رايشدلي بازوير (19 عاماً) لاعب أياكس أمستردام، ويترو ويليمس (21 عاماً) لاعب بي أس في أيندهوفن.
ووفقاً للصحيفة، فإن سعر بازوير يبلغ 30 مليون يورو، مقابل 20 مليون لويليمس.
وفي إيطاليا، نفى الصربي سينيسا ميهايلوفيتش الأنباء التي تحدثت عن رحيله عن صفوف ميلان في نهاية الموسم الحالي، مؤكداً أنها شائعات لا أساس لها من الصحة.
وذكرت تقارير أن ميهايلوفيتش اتخذ هذا القرار بسبب تدخلات رئيس "الروسونيري" سيلفيو برلوسكوني في شؤون الفريق.
وقال المدرب الصربي لمحطة ناديه الرسمية: "لديّ عقد مع ميلان، وأنا أركّز على بناء أسس لمستقبل ناجح مع النادي، وأنا آسف لأن الهزيمة أمام ساسوولو فتحت الباب أمام كل هذا الحديث عن مستقبلي". وأضاف: "إنها شائعات لا أساس لها من الصحة، وأنا أركّز مع الفريق على المباراة المقبلة". وختم قائلاً: "بالطبع أريد الإستمرار مع ميلان، لماذا لا أقوم بذلك؟".
وفي ألمانيا، وقّع المدرب الكرواتي نيكو كوفاتش عقداً لسنتين مع أينتراخت فرانكفورت المهدد بالهبوط الى الدرجة الثانية، بحسب ما أعلن الأخير.
ويخلف كوفاتش (44 عاماً) أرمين فيه المقال من منصبه الأحد بعد التعادل مع ضيفه اينغولشتات 1-1 في المرحلة الـ 25 من الدوري المحلي.
وأشرف كوفاتش، لاعب بايرن ميونيخ السابق، على منتخب كرواتيا بين تشرين الأول 2013 وأيلول الماضي عندما فشل بقيادة بلاده إلى كأس أوروبا 2016.
وجلب نيكو معه إلى فرانكفورت شقيقه اللاعب السابق روبرت كوفاتش (41 عاماً) ليعمل مساعداً له.
وقال هربرت بروتشاغن رئيس النادي الذي يحتل المركز السادس عشر في الدوري: "سيحمل نيكو كوفاتش مسؤولية النهوض بالفريق".
ويعرف الشقيقان كوفاتش الكرة الالمانية جيداً، لنشوئهما في العاصمة برلين، وهما أحرزا ثنائية الدوري والكأس مع بايرن ميونيخ في 2003.