يواصل فريق «موتورتيون راسينغ» اللبناني استعداداته للمشاركة في سباق الحسين الدولي لتسلق هضبة تل الرمان، الذي سيقام في الأردن بعد غدٍ الجمعة، مع السائقين اللبناني روجيه فغالي والأردني علاء رشيد.

هذا السباق الذي يُعَدّ أهم سباق لتسلّق الهضبة في منطقة الشرق الأوسط، وخصوصاً من الناحية التاريخية حيث شهد مشاركات عدة للعاهل الأردني الراحل الملك حسين الذي احتفظ بالزمن القياسي للسباق حتى عام 2001. كذلك شهد هذا السباق مشاركات عدة لعاهل الأردن الملك عبد الله بن الحسين. فروجيه فغالي الذي يشارك على متن سيارة «ميتسوبيشي موتورتيون بروتوتايب» التي أُعدَّت بنحو كامل في لبنان، لا يضع نصب عينيه الفوز في هذا السباق فقط، بل سيحاول أيضاً تحطيم الرقم القياسي للسباق المسجل باسمه في عام ٢٠٠٧. تجدر الإشارة إلى أن مشاركة روجيه في عام ٢٠٠٧ كانت على السيارة نفسها، لكن الفريق أدخل هذا العام تعديلات عليها لتتناسب مع القوانين الجديدة التي وضعها المنظمون. أما المتسابق الأردني علاء رشيد، الذي يخوض غمار بطولة العالم هذا العام مع فريق «موتورتيون راسينغ»، فستكون مشاركته على متن «فورد فييستا» من الفئة العالمية، التي ستكون مشاركتها الأولى في حدث مماثل في الشرق الأوسط. رشيد الفائز بلقب المجموعة «ن» العام الماضي، يخوض هذا السباق بهدف تحقيق نتيجة متقدمة وتعزيز استعداداته لبطولة العالم.