يقام ذهاب مباراة كأس السوبر الإسبانية بين بطل الدوري برشلونة وبطل كأس الملك أتلتيكو مدريد الليلة (الساعة 00,00 بتوقيت بيروت) على ملعب «فيسنتي كالديرون» في العاصمة مدريد.

وسيواجه المهاجم الدولي دافيد فيا فريقه السابق برشلونة لأول مرة بعد انتقاله الى أتلتيكو مدريد، مقابل مبلغ زهيد (2.1 مليون يورو).
وسيكون فيا تواقاًَ لتقديم أفضل ما لديه أمام فريقه السابق، الذي لم يعتمد عليه بشكل كبير بعدما كسر ساقه خلال كأس العالم للأندية 2011.
كما لم يتمتع فيا (31 عاماً) بعلاقة جيدة مع نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم في الأعوام الأربعة الماضية، وساهم قدوم البرازيلي نيمار من سانتوس برحيله السريع الى العاصمة.
ويبدو أن قرار فيا بالانتقال الى أتلتيكو كان ذكياً، إذ سيخوض دوري أبطال أوروبا ويلعب أساسياً في تشكيلة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، حيث يأمل بفرض نفسه لحجز مكان في تشكيلة المدرب الوطني فيسنتي دل بوسكي الى مونديال البرازيل 2014.
واعتبر فيا، مهاجم فالنسيا السابق، أنه سيحتفل إذا سجل في مرمى برشلونة، لكن ليس على نحو كبير، معتبراً أن حظوظ فريقه ستكون جيدة لتحقيق الفوز .
وستشكل هذه المباراة أيضاً انطلاقة مسيرة أتلتيكو المحلية بعد تخليه عن هدافه الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا الى موناكو الفرنسي في صفقة خيالية بلغت 60 مليون يورو في حزيران الماضي.
واستبعد سيميوني أن يكون من المنافسين الجديين على لقب الدوري هذا الموسم، معتبراً أن «الليغا» مملّة بسبب احتكار المنافسة بين ناديين فقط، هما: ريال مدريد وبرشلونة.
في المقابل، رفض حارس مرمى برشلونة الدولي فيكتور فالديس ادعاءات غياب المنافسة في الدوري وتوقع اختباراً قوياً مع أتلتيكو: «أظهروا أمام إشبيلية صلابتهم، وسيكون امتحاناً جديداً لبرشلونة. عليكم فقط رؤية كيف لعب بيتيس أمام ريال مدريد».
من جهته، ستكون الفرصة الأولى لمدرب برشلونة الجديد، الأرجنتيني خيراردو مارتينو، لنيل لقبه الأول بعد حلوله بدلاً من تيتو فيلانوفا المبتعد بسبب المرض.
وسيغيب عن تشكيلة مارتينو الظهير البرازيلي داني الفيش المصاب بعد تسجيله هدفاً في مباراة ليفانتي، ويحوم الشك حول مشاركة الجناح الشاب كريستيان تيللو.
وينوي ميسي رفع غلّته أمام أتلتيكو، الفريق الأكثر استقبالاً لأهدافه والتي بلغت 20 حتى الآن.