حين دخل لاعبو ريال مدريد ملعب "سانتياغو برنابيو" لمواجهة لاعبي روما في إياب دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، كان الحذر شديداً بعد أن حذرهم البرتغالي كريستيانو رونالدو من تكرار سيناريو الموسم الماضي أمام شاكله في الدور ذاته. وقتها عاد الأخير في مواجهة الإياب وفاز 4-3، بعد أن خسر 2-0 ذهاباً. اليوم، نجح ريال مدريد في المحافظة على شباكه بعدما تقدم ذهاباً 2-0، كذلك سانده الحظ في المباراة نتيجة إضاعة مهاجمي روما فرصاً خطيرة.
حاول ريال مدريد منذ البداية البحث عن التهديف، وسنحت له العديد من الفرص، لكن الحارس البولوني فويتشي تشيزني كان يقظاً وأنقذ مرماه في أكثر من مناسبة. في المقابل، اعتمد روما على الهجمات المرتدة السريعة بقيادة المصري محمد صلاح والبوسني إدين دزيكو. ففي الدقيقة 14 أهدر الأخير فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل، عندما تلقى كرة من صلاح، ليسددها بيسراه بجوار القائم الأيمن للحارس الكوستاريكي كيلور نافاس. رد ريال سريعاً بتسديدة قوية للكرواتي لوكا مودريتش أبعدها تشيزني بصعوبة. وحذا صلاح حذو دزيكو عندما انفرد بنافاس، لكنه سددها في الشباك الخارجية (28). واستمرت الحال على وضعها، ليتبادل الفريقان الهجمات من دون أن تتغير النتيجة.
في الشوط الثاني، بدأ ريال بتشكيل الهجمات من دون أن يهدأ. وأثمر هذا الضغط هدفاً في الدقيقة 64، حيث تلقى لوكاس فاسكيز، بديل بايل، كرة من مودريتش داخل المنطقة، فتلاعب بالمدافع الفرنسي لوكاس ديني، ومررها عرضية ليتابعها رونالدو داخل المرمى من مسافة قريبة.
وهو الهدف الثالث عشر له في 8 مباريات في المسابقة هذا الموسم، فعزز موقعه في صدارة الهدافين، وبات قريباً من رقمه القياسي الذي سجله قبل عامين بـ 17 هدفاً.

أضاع صلاح ودزيكو هدفين محققين أمام ريال

بدوره، أضاف الكولومبي جايمس رودريغيز الهدف الثاني، بعد لعبة مشتركة مع رونالدو، الذي مررها له داخل المنطقة، ليسددها بيسراه قوية زاحفة من زاوية صعبة بين ساقي تشيزني (68).
وكاد الأرجنتيني دييغو بيروتي يقلص الفارق في الدقيقة 88 من تسديدة بيمناه من داخل المنطقة، بيد أن كرته ارتطمت بالقائم الأيمن ونافاس قبل أن يشتتها الدفاع.
وفي المباراة الثانية، حقق فولسبورغ الألماني إنجازاً تاريخياً ببلوغه الدور ربع النهائي للمرة الاولى في تاريخه، بعد أن فاز على ضيفه غنت البلجيكي 1-0. يأتي هذا الفوز ليعزز الفوز الذي حققه ذهاباً 3-2، ويصبح سادس فريق في تاريخ ألمانيا يبلغ هذا الدور من البطولة. ويدين فولسبورغ في تأهله الى مهاجمه أندريه شورله الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 74 بيمناه من مسافة قريبة، إثر تمريرة عرضية من داخل المنطقة لجوليان دراكسلر.
تحسن نوعي يفرضه الفريق الألماني موسماً تلو آخر، حيث كان قد تأهل الى الدور الثاني لأول مرة في تاريخه الموسم الماضي، على حساب مانشستر يونايتد الانكليزي (3-2)، ليتسبب في نقل "الشياطين الحمر" الى بطولة "يوروبا ليغ".

مباراتا الليلة

يترقب متتبعو كرة القدم مواجهة قوية بين تشلسي الانكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي على ملعب الأول ضمن إياب دور الـ 16 الساعة 21.45 بتوقيت بيروت. ويدخل سان جيرمان، الحالم بلقبه الأول في دوري الأبطال، المواجهة متمتعاً بأفضلية التقدم ذهاباً على أرضه 2-1.
ويعوّل سان جيرمان على هدافه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش المتعطش للقب قاري، والجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا. أما تشلسي، فيفتقد خدمات قلب دفاعه جون تيري، فيما أكد مدرب الـ"بلوز" غوس هيدينك أن مهاجمه الإسباني دييغو كوستا سيكون جاهزاً للمباراة.
كذلك، يستقبل زينيت سان بطرسبرغ الروسي بنفيكا البرتغالي الساعة 19.00، بعد فوز الأخير ذهاباً بهدف يتيم.
وهي المرة الثالثة التي يلتقي فيها الفريقان في البطولة، والثانية توالياً بعد الأولى، في الدور ذاته عام 2012.