تتواصل قضية رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر ورئيس الإتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني بالتطور، آخرها تفتيش مقر الإتحاد الفرنسي بكرة القدم في باريس. وأعلن المدعي العام السويسري في بيان له: "أن النيابة العامة المالية الفرنسية أجرت تفتيشاً مقر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم في باريس"، مشيراً الى أن ذلك "مرتبط بالإجراء ضد بلاتر"، في قضية مبلغ دفعه الى بلاتيني. وتابع: "لقد ضبطت ملفات مرتبطة بالدفعة المشبوهة"، مؤكداً أن ممثلين عن القضاء السويسري حضروا تفتيش مقر الاتحاد. في المقابل، أعرب بلاتر عن تفاجئه بما حصل بقوله: "أنا متفاجىء من الأمر لسبب بسيط ووجيه، هو أن مبلغ المليوني فرنك سويسري الذي دفع من الفيفا الى بلاتيني بموجب عقد شفهي بينه وبيني، لم يدفع لا الى الاتحاد الفرنسي ولا الى الإتحاد الاوروبي، بل الى حساب خاص بميشال بلاتيني في مصرف سويسري".

بدوره، أكد الاتحاد الفرنسي أن مقره فتش "للبحث عن ملفات تتعلق بوسائل تعاون ميشال بلاتيني مع الفيفا في الفترة بين 1998 و2002".
وكانت لجنة الأخلاق في الفيفا قد أوقفت بلاتر وبلاتيني 6 سنوات عن مزاولة أي نشاط يتعلق بكرة القدم بسبب دفعة "مشبوهة" لمبلغ مليوني فرنك سويسري (1.8 مليون يورو) من الأول الى الثاني عام 2011 بناء على عمل استشاري قام به الفرنسي لمصلحة الفيفا بين 1999 و2002 بعقد شفهي.
ويستأنف بلاتر (80 عاماً) وبلاتيني قرار ايقافهما أمام محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، ومن المتوقع أن تصدر قرارها الشهر المقبل.
على صعيد آخر، قرر الفيفا توسيع نطاق العقوبات المفروضة على عدد من اللاعبين والمسؤولين في إيطاليا لتصبح سارية على المستوى الدولي، مؤيداً العقوبات المفروضة من قبل الاتحاد الإيطالي وهيئة التحكيم الرياضي التابعة للجنة الأولمبية الإيطالية على 23 لاعباً ومسؤولاً، في ما يخص وقائع التلاعب بالمباريات والمراهنات غير القانونية التي وقعت في الفترة ما بين عامي 2014 و2015 في عدد من البطولات الكروية الإيطالية.
وأكد الفيفا في بيان له أنه بعد التحقيقات التي أجراها المدعي العام في مدينتي كاتانزارو وكاتانيا، اتخذت هيئة العدالة الرياضية ثلاثة إجراءات تأديبية، وبناء على ذلك جرى إيقاف عدد من المسؤولين واللاعبين عن المشاركة في أي أنشطة تتعلق بكرة القدم.
وتراوح العقوبات المفروضة ما بين إيقاف من سنة إلى خمس سنوات، كما جرى حظر بعض الأفراد مدى الحياة من شغل أي منصب داخل الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.