زار حامل لقب بطولة العالم للفورمولا 1 مرتين وسائق فريق ماكلارين هوندا الحالي، فرناندو ألونسو، مدينة باكو كجزءٍ من دوره الجديد كسفيرٍ رسمي لجائزة أوروبا الكبرى من موسم 2016 من الفورمولا 1. بدأ إقامته في باكو بجولة على الفور في حلبة شوارع باكو (بي سي سي)، أحدث حلبات شوارع بطولة الفورمولا 1، إذ درس أبرز خصائصها.

ومع قيامه بذلك، يصبح ألونسو أول سائق فورمولا 1 يزور المدينة شخصياً ليدرس الحلبة التي تنضم إلى روزنامة البطولة. وقد سمحت هذه الجولة، والتي أُقيمت قبل 100 يومٍ تماماً من وصول الفورمولا 1 إلى شوارع باكو، لألونسو بأن يشاهد التقدم الملحوظ في مسار الحلبة، وذلك مع استمرار تحضيرات حلبة شوارع باكو لضمان الجهوزية الكاملة لحلبة الشوارع مع وصول الفورمولا 1 إلى أذربيجان الصيف المقبل.
وكجزءٍ من المشي على الحلبة في الصباح، زار ألونسو موقع وجود فرق الفورمولا 1 [البادوك] وموقع منطقة الصيانة أمام مبنى الحكومة الرائع في باكو، حيث بدأ منذ الآن العمل على بناء منطقة الصيانة المؤلفة من طبقتين. كما حصل سائق ماكلارين هوندا على فرصة فحص ما سيصبح الصورة الأيقونية لجائزة أوروبا الكبرى لموسم 2016 من الفورمولا 1: سلسلة المنعطفات الضيقة بعرض 7.6 أمتار والمتتالية (بين المنعطف 8 إلى المنعطف 11) والتي تمر عبر جدران المدينة القديمة. كما امتدت جولة ألونسو إلى المنعطف 18، حيث ستتسابق سيارات الفورمولا 1 بالقرب من البرج الرئيسي. وفي النهاية، زار ألونسو موقع الخط المستقيم الرئيسي الممتد عبر الواجهة البحرية المميزة لباكو، حيث من المتوقع أن تصل سرعات سيارات الفورمولا 1 إلى 340 كلم/ الساعة مع التسابق نحو خط النهاية.
وفي حديثه أثناء مؤتمر صحافي مخصص للترحيب به، تحدث ألونسو عن انطباعه الأول عن باكو والحلبة الجديدة: ‘‘إنه لشرفٌ لي بأن أصبح أول سائق فورمولا 1 يزور هذه المدينة الخلابة. الترحيب الذي لاقيته من الجميع منذ وصولي كان رائعاً. أنا معجب ومندهش بكل ما رأيته اليوم. أشعر أن بإمكاني التصريح بثقة بأن حلبة مدينة باكو ستكون من الحلبات التي ستتخلد في ذاكرتنا من روزنامة الفورمولا 1 لهذا الموسم. فبأسلوبٍ مشابهٍ لهذه المدينة الجميلة، نجحت الحلبة في إظهار الحداثة إضافةً إلى الاندماج بشكلٍ رائع مع الماضي. بالفعل، أسلوب امتداد الحلبة عبر جدران المدينة القديمة مع ملاحظة أبراج الشعلة في الخلفية كان أفضل مثالٍ على هذا الاندماج! وعلى الصعيد التقني، أتطلع قدماً إلى اختبار قدراتي على هذه الحلبة المليئة بالتحديات، وخصوصاً عبر تلك المنعطفات الضيقة المتتابعة. أنتظر التسابق على هذه الحلبة الصيف المقبل بفارغ الصبر’’.
وإضافةً إلى زيارته للحلبة، يمضي ألونسو الفترة المتبقية من زيارته لباكو بالتفاعل مع المشجعين المحليين في سلسلة من الأحداث المقامة في مختلف أنحاء المدينة اليوم وعلى الخصوص مع العديد من المتطوعين والمنظمين لجائزة أوروبا الكبرى لموسم 2016 من الفورمولا 1 الذين يخضعون لتدريباتٍ قبل وصول الفورمولا 1 إلى باكو.