لا يزال البرازيلي فيليبي ماسا يؤمن بحظوظه بالبقاء مع فريق فيراري في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 في الموسم المقبل، بالرغم من التقارير التي تخرج بين الفينة والأخرى لتربط هذا السائق أو ذاك بالقيادة لفريق «الحصان الجامح»، حيث يبرز اسم الفنلندي كيمي رايكونن سائق «لوتوس رينو».

ويعتقد ماسا، البالغ 32 عاماً، أن أداءه هذا الموسم قد يبقيه مع فيراري، وهو يقول في هذا الصدد: «هذا العام أديت بمستوى جيد في كل السباقات تقريباً. لديّ السرعة المطلوبة للقيادة لفيراري. في بداية العام، كل العالم كانوا معجبين بتفوقي في التجارب أكثر من مرة على ألونسو».
من جهة أخرى، أكد «الأسطورة» الألماني ميكايل شوماخر، بطل العالم 7 مرات، أنه سيكون سعيداً في حال تمكن مواطنه بطل العالم في المواسم الثلاثة الأخيرة، سيباستيان فيتيل سائق «ريد بُل رينو»، من تحطيم أرقامه القياسية.
ويعتقد «شومي» أن من «السهل حالياً تحطيم الأرقام».