ضمن الأهلي المصري حامل اللقب صدارة المجموعة الثانية بعد تعادله السلبي مع مضيفه اورلاندو بايريتس الجنوب افريقي، الذي نال البطاقة الثانية الى الدور نصف النهائي من دوري ابطال افريقيا، مستفيدا من الخدمة التي قدمها له القطب المصري الاخر الزمالك بفوزه على ضيفه ليوباردز الكونغولي 4-1 أمس في الجولة السادسة الاخيرة من دور المجموعات.

وضرب الاهلي موعدا في دور الاربعة مع كوتون سبور الكاميروني ثاني المجموعة الثانية، فيما يلعب اورلاندو بايريتس مع الترجي التونسي بطل المجموعة الثانية، ووصيف بطل نسخة الموسم الماضي، ما يعني وجود احتمال تكرار نهائي الموسم الماضي.
ورفع الاهلي رصيده الى 11 نقطة، مقابل 8 لاورلاندو بايريتس و7 للزمالك الذي ودع البطولة بفوز شرفي وضعه على المسافة ذاتها من ليوباردز.
في المباراة الاولى، جاءت البداية جاءت سريعة من كلا الفريقين وكانت الافضلية لصالح لاعبي اورلاندو الذين ضغطوا بقوة على مرمى الاهلي سعيا الى احراز هدف مبكر.
وكثرت المحاولات الهجومية من جانب لاعبي اورلاندو بعد سيطرتهم الكاملة على وسط الملعب لكن دون خطورة حقيقية على مرمى شريف اكرامي، الى ان اطلق حكم المباراة صافرته معلنا نهاية الشوط الاول بالتعادل السلبي.
مع بداية الشوط الثاني، اجرى المدير الفني للاهلى محمد يوسف تغييره الاول بنزول سعد الدين سمير بدلا من احمد فتحي، خشية تعرضه للطرد لحصوله على الانذار الاول في الدقيقة 30.
واستمر الضغط من جانب اصحاب الارض بلا خطورة او فرص حقيقية على مرمى الاهلي، رغم التغييرات التى اجراها المدير الفني لاورلاندو رودجر ديساه، الى ان جاءت الدقيقة 69 لتشهد اول فرصة حقيقية لاورلاندو حين وصلت الكرة الى البديل ميسوكو داخل منطقة الجزاء، الا انه سددها اعلى العارضة.
ورد وليد سليمان بتسديدة قوية مرت بجوار القائم الايمن، مهدرا هدفا اكيدا للاهلي من انفراد كامل بالمرمى.
وفي الدقيقة 85 انقذ شريف اكرامي مرماه من هدف محقق بتصديه لرأسية باسيلا المنفرد تماما بالمرمى.
وفى اللقاء الثاني، حقق الزمالك فوزا معنويا على ضيفه ليوباردز، في المباراة التي اقيمت بينهما فى نفس التوقيت بملعب الجونة فى مدينة الغردقة بمحافظة البحر الاحمر.
وسجل محمد ابراهيم (33) ومحمود عبد الرازق «شيكابالا» (45) واحمد جعفر (57 و65) اهداف الزمالك، وبيبي نداي(26) هدف ليوباردز.
(أ ف ب)