اقترب سائق ريد بُل الالماني سيباستيان فيتيل اكثر من احراز لقب عالمي رابع على التوالي، وذلك بحلوله في المركز الاول في جائزة سنغافورة الكبرى، المرحلة الـ 13 من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، على حلبة «مارينا باي».

وللسنة الثالثة على التوالي، خرج فيتيل متوّجاً في السباق الذي اقيم تحت الاضواء الكاشفة، مكرراً ما فعله في هذا الموسم في سباقات ماليزيا والبحرين وكندا والمانيا وبلجيكا وايطاليا. وتقدم فيتيل على ملاحقه الاساسي الاسباني فرناندو الونسو (فيراري)، والفنلندي كيمي رايكونن (لوتوس رينو) بفارق 32.627 ثانية، و43.920 ث على التوالي، فيما جاء الالماني نيكو روزبرغ (مرسيدس آي أم جي) رابعاً امام زميله البريطاني لويس هاميلتون. ورفع فيتيل الذي انطلق من المركز الاول للمرة الـ 41 في مسيرته، رصيده الى 247 نقطة في الصدارة بفارق 60 نقطة عن الونسو الثاني، وذلك قبل سبع مراحل على نهاية الموسم الذي ينتقل الى كوريا الجنوبية في السادس من الشهر المقبل، فيما رفع رايكونن رصيده الى 149 في المركز الرابع خلف هاميلتون الذي اصبح رصيده 151 نقطة.
وكانت الانطلاقة مثيرة، حيث تمكن روزبرغ من تجاوز فيتيل، لكن الاخير نجح سريعاً في استعادة الصدارة، وذلك في وقت صعد فيه الونسو من المركز السابع الى الثالث امام سائق لوتوس الفرنسي رومان غروجان، وسائق ريد بُل مارك ويبر وزميله البرازيلي فيليبي ماسا، فيما تراجع هاميلتون مركزين واصبح سابعاً.
وسرعان ما بدأ فيتيل بالابتعاد عن روزبرغ، حيث وصل الفارق بينهما الى حوالي 6 ثوان بعد 4 لفات فقط من اصل 61، وواصل بطل العالم ابتعاده عن منافسيه في سباق اتسم في قسمه الاول بالرتابة، ولم يطرأ عليه اي تعديل سوى بعد بدء مسلسل التوقف للمرة الاولى من اجل استبدال الاطارات.
وعادت الحماسة الى السباق بعد دخول سيارة الامان في اللفة 25، اثر اصطدام الاوسترالي دانيال ريكياردو (تورو روسو) بالحائط.
واستفاد بعض السائقين، وعلى رأسهم الونسو، من وجود سيارة الامان لاجراء توقفهم الثاني، وقد خرج الاسباني في المركز الخامس، وبقي في هذا المركز بعد خروج سيارة الالماني في اللفة 31 خلف ويبر وهاميلتون.
وعاد فيتيل ليبتعد سريعاً عن روزبرغ حالما خرجت سيارة الامان واصبح الفارق بينهما حوالى 4.5 ثوانٍ في اللفة 33، ثم حوالى 10 ثوان بعد لفة اخرى فقط، ما سمح له بتسيّد ما بقي من السباق من دون اي منافسة، حتى وصل الفارق بينه وبين مواطنه الى حوالي 22 ثانية قبل 21 لفة على النهاية.
وتوقف فيتيل لاجراء الصيانة في اللفة 44، وخرج مجدداً في الصدارة امام ألونسو الذي تلاه رايكونن. وبقي الترتيب على حاله، وذلك في وقت تمكن فيه خلاله روزبرغ من تجاوز المكسيكي سيرجيو بيريز (ماكلارين مرسيدس) والصعود الى المركز السادس ثم الى المركز الخامس بعدما تخطى البريطاني جنسون باتون (ماكلارين). وفي اللفة الاخيرة نجح روزبرغ في تخطي ويبر وانتزاع المركز الرابع، ثم حذا حذوه هاميلتون والبرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) وتقدّما الى المركزين الخامس والسادس، وذلك بسبب مشكلة في سيارة ويبر، الذي اضطر إلى الانسحاب والعودة الى حظيرة فريقه.
- ترتيب الخمسة الاوائل في بطولة السائقين:
1- فيتيل 247 نقطة
2- الونسو 187
3- هاميلتون 151
4- رايكونن 149
5- ويبر 130
- ترتيب بطولة الصانعين:
1- ريد بُل رينو 377 نقطة
2- فيراري 274
3- مرسيدس آي أم جي 267
4- لوتوس رينو 206
5- ماكلارين مرسيدس 76.