أكد مهاجم تشلسي، الإسباني دييغو كوستا، أنه لم يعضّ مدافع إفرتون غاريث باري بعد طرده اثر تلك الحادثة لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية في المباراة ضمن ربع نهائي كأس إنكلترا.

وأظهرت الإعادة بأن كوستا حاول القيام بذلك من دون أن يفعل في اللحظة الأخيرة وذلك بعد تعرضه للعرقلة من قبل باري الذي طرد بعدها بدقائق قليلة لارتكابه خطأ على الإسباني فرانسيسك فابريغاس استوجب البطاقة الصفراء الثانية له.
وقال متحدث باسم تشلسي: "تحدث دييغو إلى المسؤولين في النادي بعد المباراة وأعرب عن أسفه لردّ فعله إثر عرقلة غاريث باري له ما أدى إلى طرده، لكن دييغو كان واضحاً أيضاً بأنه لم يعضّ منافسه في أي لحظة من المشادة التي حصلت بينهما".