سلّطت الصحف الإنكليزية الضوء على الدموع التي ذرفها الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي تأثراً بفوز فريقه على سندرلاند، ليصبح على بعد تسع نقاط فقط من إحراز اللقب لأول مرة في تاريخه، في أضخم مفاجآت البطولة على مدار تاريخها.

وقال رانييري، بينما كان يغالب دموعه وهو يحتفل بالفوز: "من الصعب وصف شعوري الداخلي، لكنني لا أشتكي".
كذلك وجّه رانييري الشكر لجماهير ليستر لتشجيعها اللاعبين على تحقيق الفوز الذي قرّبهم من اللقب وجعلهم على بعد ثلاثة انتصارات من التتويج، وقال: "من المبهج رؤية سيدة مسنّة ترتدي قميص ليستر خارج الاستاد قبل المباراة. لقد جاؤوا من ليستر لتشجيعنا. هذا رائع. وأودّ أن أشكرهم على هذا الدعم. إنهم يحلمون ونحن نريد الاستمرار في الحلم".