يخوض الأهلي المصري والترجي التونسي مواجهتين صعبتين على أرض كوتون سبور الكاميروني وأورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي اليوم السبت في ذهاب الدور نصف نهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم. في المباراة الأولى عند الساعة 17.00، يبحث الاهلي، حامل الرقم القياسي بعدد مرات احراز اللقب (7 مرات)، عن تكرار نتيجته امام خصمه عندما التقيا سابقا في نهائي 2008 حيث فاز ذهابا على ارضه بهدفي وائل جمعة والانغولي امادو فلافيو وتعادلا ايابا 2-2 حيث سجل للاهلي احمد حسن وشادي محمد. وسيواجه الاهلي درجة حرارة مرتفعة في غاروا، وتواضع ارضية ملعب اومني سبورت ادجا الذي يتسع لـ25 الف متفرج.

ورأى محمد يوسف مدرب الاهلي أن خوض فريقه لعدة مباريات على ملعب إستاد الجونة عصراً أفاد اللاعبين بشكل كبير ووضعهم في جاهزية خوض المباريات الأفريقية خارج ملعبه في درجة حرارة عالية، بالإضافة إلى سوء أرض ملعب الجونة مما سيجعل اللاعبين لديهم الخبرة لتجاوز هذه العقبة في مباراة كوتون سبور.
وقال نجم وسط الفريق محمد ابو تريكة ان المباراة ستكون صعبة في غاروا «من المبكر التحدث عن النهائي لان القطن سيكون صعباً خصوصاً المباراة الاولى في الكاميرون. شاهدت مباراتهم الاخيرة امام الترجي في دور المجموعات ولاحظت بانهم اصبحوا اقوى. لكن نحن ابطال النسخة الاخيرة ويمكننا تحقيق نتيجة ايجابية على رغم الظروف الصعبة المتوقعة في الكاميرون». ويستفيد الاهلي من استعادة قلب دفاعه وائل جمعة للياقته البدنية بعد اصابة عضلية، فيما اطمأن الجهاز الفني على جاهزية احمد فتحي وشريف عبد الفضيل. ويغيب عن الاهلي عماد متعب لمنحه فرصة اكبر للعلاج والتأهيل قبل مباراة الاياب في 20 الحالي.
وفي المباراة الثانية عند الساعة 20.00، يبحث الترجي عن مواصلة مشواره نحو النهائي الرابع على التوالي أمام فريق لم يخسر على أرضه هذا الموسم في المسابقة القارية.
ووعد مدرب الترجي ماهر الكنزاري بالهجوم على ملعب أورلاندو بايرتس «هذه طبيعة لعبنا. نجاحنا في السنوات الأخيرة بني على مهاجمة منافسينا. نؤمن بقاعدة كرة القدم القديمة أن الهجوم هو خير وسيلة للدفاع». وأضاف الكنزاري لموقع الاتحاد القاري الرسمي «لن نجلس في الوراء ونسمح لأورلاندو بفرض أسلوبه علينا. هذا النوع من الكرة عكس ثقافة الاستمتاع التي نتبعها، وهي الهجوم والدفاع كوحدة واحدة. كرة القدم هي نوع من المتعة بغض النظر عن كونها صناعة تنافسية».
ويعتمد الكنزاري على المهاجم الكاميروني يانيك ندجنغ ولاعب الوسط اسامة الدراجي المستبعد من قائمة تونس لمواجهة الكاميرون الحاسمة في تصفيات افريقيا المؤهلة الى مونديال 2014 والغاني هاريسون افول وحسين الراقد وخالد المولهي. وسيفتقد الترجي جهود ثنائي خط الوسط المكون من مجدي التراوي وكريم العواضي بسبب الاصابة. وتقام مباراتا الإياب في 19 و20 من الشهر الجاري.